يوم دراسي حول الباكالوريا المهنية بالمركز الجهوي للإعلام و المساعدة على التوجيه بالدار البيضاء - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الجمعة، 17 أكتوبر، 2014

يوم دراسي حول الباكالوريا المهنية بالمركز الجهوي للإعلام و المساعدة على التوجيه بالدار البيضاء

يوم دراسي حول الباكالوريا المهنية بالمركز الجهوي للإعلام و المساعدة على التوجيه بالدار البيضاء 
يوم دراسي حول الباكالوريا المهنية بالمركز الجهوي للإعلام و المساعدة على التوجيه بالدار البيضاء
نظم المركز الجهوي للإعلام و المساعدة على التوجيه بالاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة الدار البيضاء الكبرى صبيحة الخميس 16 أكتوبر 2014 يوما دراسيا حول الباكالوريا المهنية  تحت عنوان " الباكالوريا المهنية : السياق و الافاق"  و الذي عرف مشاركة معظم أطر التوجيه التربوي  العاملة بالجهة ،
و يأتي هذا اليوم الدراسي حسب المداخلة الافتتاحية لرئيس مصلحة الخريطة المدرسية بالاكاديمية السيد "مصطفى احسيسي" في إطار  تنويع العرض المدرسي وخلق مسار مهني إلى جانب مسار التعليم العام والتعليم التقني،مؤكدا على أن الهدف من هذه الباكالوريا هو تقوية الجسور بين النظامين التربوي والمهني من جهة وسوق الشغل من جهة اخرى و إتاحة  فرص قوية للإدماج المهني للشباب في النسيج الاقتصادي مع إمكانية متابعتهم الدراسة بالتعليم الجامعي.
كما عرج في مداخلته على ان الباكالوريا  المهنية تعرف وتيرة مشروعين هذه السنة:
1- مشروع إرساء الباكالوريا المهنية في أربع أكاديميات ،
2- مشروع توسيع الباكالوريا المهنية في جميع النيابات و التي تهم 15 تخصصا مهنيا ،
و قد تخلل هذا اليوم الدراسي 3 ورشات، تضم كل ورشة عددا من النيابات المنتمية للجهة  من اجل  قراءة التقارير المعدة حول إرساء الباكالوريا المهنية في كل نياية مع إعداد تقرير تركيبي يحتوي على كل الاشكالات و المعيقات التي تعرفها عملية إرساء هذا الباكالوريا .
إدريس الحاتمي
مستشار التوجيه التربوي
نيابة الحي الحسني
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

يوم دراسي حول الباكالوريا المهنية بالمركز الجهوي للإعلام و المساعدة على التوجيه بالدار البيضاء Reviewed by موقع الأستاذ on 8:26 م Rating: 5 يوم دراسي حول الباكالوريا المهنية بالمركز الجهوي للإعلام و المساعدة على التوجيه بالدار البيضاء   ...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.