اللجنة التقنية الإقليمية: محطة لتقديم حصيلة وخطة عمل قطاع التربية والتكوين بإقليم الرشيدية - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الجمعة، 14 نوفمبر، 2014

اللجنة التقنية الإقليمية: محطة لتقديم حصيلة وخطة عمل قطاع التربية والتكوين بإقليم الرشيدية

اللجنة التقنية الإقليمية: محطة لتقديم حصيلة وخطة عمل قطاع التربية والتكوين بإقليم الرشيدية
اللجنة التقنية الإقليمية: محطة لتقديم حصيلة وخطة عمل قطاع التربية والتكوين بإقليم الرشيدية
اختتمت اشغال اللجنة التقنية الاقليمية برئاسة الكاتب العام للعمالة وبحضور رؤساء المصالح الخارجية والمجالس المنتخبة ورؤساء الأقسام والمصالح بالعمالة والتي احتضنتها قاعة الاجتماعات بمقر عمالة إقليم الرشيدية يوم الخميس 13 نونبر 2014 ، بتثمين المجهودات المبذولة بقطاع التربية والتكوين والتأكيد على مواصلة الانخراط الايجابي في كل اوراش الإصلاح بغية الرقي بالمنظومة التربوية بربوع الاقليم .
ويندرج هذا اللقاء في إطار اللجن التقنية التي يعقدها السيد عامل الإقليم مع القطاعات الخارجية لعرض حصيلة المنجزات وهو مناسبة كذلك تساهم من خلاله كافة القطاعات الخارجية والمجالس المنتخبة في تحليل وتقييم مشاريع المخططات على ضوء توجيهات واستراتيجيات البرامج والمشاريع القطاعية ومدى ترابطها وانسجامها فيما بينها وكذا مع الحاجيات المعبر عنها من طرف الساكنة للوقوف على أهم القضايا والإشكالات المطروحة في أفق معالجتها وايجاد حلول مناسبة لها من خلال وضع اقتراحات وتوصيات.
وفي السياق ذاته ، ألقى نائب وزارة التربية الوطنية بالرشيدية السيد عبد الرزاق غزاوي عرضا مفصلا حول وضعية قطاع التربية الوطنية برسم الموسم الدراسي 2014/ 2015 حيث ارتكز على ثلاث محاور تنبني بالأساس في اطارها المرجعي على التوجهات الملكية السامية الواردة بالخطاب الملكي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية 2014/2015 والمقرر الوزاري المنظم للسنة الدراسية 2014/2015 وفي سياق تشخيص وضعية القطاع وتقاسمها مع باقي الشركاء .
فالمحور الأول ارتكز على حصيلة الموسم الدراسي 2013/2014 ،حيث قدمت نتائج الامتحانات الإشهادية بمختلف الاسلاك التعليمية الثلاث اذ بلغت نسبة النجاح بالسلك الابتدائي 87% رغم رفع عتبة النجاح و تعميم اعتماد مراكز بالمؤسسات الاعدادية المستقبلة الابتدائي ، في حين وصلت بالسلك الاعدادي الى 77 % وهذا ما يعكس الاهتمام الذي حظيت به التلميذات في اطار تشجيع التمدرس خاصة بالوسط القروي ، اما على مستوى نسبة النجاح بالباكالوريا فقد حققت نيابة وزارة التربية الوطنية بالرشيدية نسبة 61.43% وهي نسبة فاقت المعدل الوطني 52% والمعدل الجهوي 56.29 % وبذلك احتلت المرتبة الثانية جهويا ،علما أن نسبة النجاح لدى المترشحين الاحرار قد بلغت 39.89% حيث فاقت المعدل الجهوي الذي بلغ 37.28%. (المرتبة الثانية جهويا).
أما المحور الثاني الذي هم معطيات الدخول التربوي 2014/2015 ، ففيما يتعلق ببنيات الاستقبال و بالخريطة المدرسية، فعلى مستوى بنيات الاستقبال فقد ارتفع عدد المؤسسات التعليمية العمومية من 210 برسم الموسم الدراسي 2013/2014 الى 214 برسم الموسم الدراسي 2014/2015 نتيجة إحداث أربع مؤسسات تعليمية جديدة ،أما على مستوى التعليم الخصوصي فقد تم تعزيزه بإحداث 8 مؤسسات جديدة .
وبخصوص الخريطة المدرسية فقد وصل عدد التلاميذ بالتعليم الأولي الذي يضم التعليم المدمج والتعليم الخصوصي إلى 19310 منهم 9090 إناث ، وبلغ بالسلك الابتدائي العمومي 51770 تلميذا منهم 24641 إناث ، وبالتعليم الخصوصي 4249 تلميذا منهم 1660 اناث ، وبالسلك الثانوي الاعدادي العمومي فقد بلغ 25110 تلميذا منهم 12009 اناث ، وبالتعليم الخصوصي 985 تلميذا منهم 428 اناث ،كما بلغ بالسلك الثانوي التأهيلي العمومي الى 16586 تلميذا منهم 7426 اناث وبالتعليم الخصوصي الى 371 تلميذا منهم 178 اناث ، وفي هذا السياق فقد بلغ عدد التلاميذ بالأقسام التحضيرية 128 تلميذا و162 تلميذا بشهادة التقني العالي ،كما أنه من المتوقع أن يستفيد من برامج محاربة الأمية ما يقارب 16000 مستفيدا منهم 15000 مستفيدة ، أما برنامج التربية غير النظامية فقد وصل عدد المستفيدين الى 645 منهم 600 اناث .
وفي إطار توسيع العرض المدرسي فقد تم إحداث مسلك علوم الاقتصاد والتدبير بثانويتين بالرشيدية وتنجداد ، كما تم إرساء المسالك الدولية للبكالوريا المغربية – خيار فرنسية- بالجذع المشترك علمي بثانوية سجلماسة.
أما على مستوى تتبع المؤشرات التربوية فقد بلغ العدد الاجمالي للأقسام 2025 ، حيث بلغت نسبة الأقسام المشتركة 13.5% بمستويين و4% بثلاث مستويات و0.6 % بأكثر من ثلاث مستويات ، في حين بلغ مؤشر الاكتظاظ بالأقسام التي تضم ما بين 41 و 45 تلميذا بالسلك التأهيلي 24% وبالسلك الاعدادي 13.3% وبالسلك الابتدائي 2.8%، أما بالأقسام التي تضم فوق 45 تلميذا فقد بلغ 2.4% بالسلك التأهيلي و0.6% بالسلك الاعدادي بينما لم يسجل أية نسبة بالسلك الابتدائي (%0)، وعكس ذلك فقد بلغ مؤشر الاقسام المخففة أي التي تضم أقل من 21 تلميذا بالسلك الابتدائي 35% وبالسلك التأهيلي 2.4% في حين لم يتم تسجيل أي قسم مخفف بالسلك الاعدادي (%0).
وعلى مستوى وضعية البناءات المدرسية ففيما يخص حصيلة البناءات في طور التأشير أو المصادقة فقد تم بالسلك الابتدائي توسيع 16 حجرة دراسية وإحداث 40 حجرة لتعويض المفكك وكذا 238 وحدة سكنية بشراكة مع وزارة الداخلية ، أما بالسلك الاعدادي فقد تم إحداث إعدادية الزاوية بجماعة الرتب ، أما بالسلك التأهيلي فقد تم توسيع الثانوية الجديدة بأرفود وإحداث داخلية أحماد اوباحدو بملعب .
أما حصيلة المشاريع المنجزة في إطار الشراكة (مشاريع التأهيل الجاهزة )، فقد تم بناء سياجات لما يقارب 17 وحدة مدرسية وبناء مطعم مدرسي بمؤسستين ابتدائيتين ومستودع ملابس بخمس اعداديات وثلاث ثانويات وكذا بناء مرافق صحية بثماني وحدات مدرسية وثلاث مؤسسات تعليمية وحجرات دراسية بمؤسستين وثلاث وحدات مدرسية ، كما تم ربط ثانوية اعدادية بالكهرباء وهي مشاريع ساهمت فيها كل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والجماعات المحلية وشركة التأمين C NIA وبرنامج التأهيل البيئي وبعض الجمعيات التنموية، كما أنه من المرتقب أن يتم الانتهاء من أشغال بناء حجرات دراسية ومرافق صحية ومطعم مدرسي وسكنيات وظيفية بشراكة مع مندوبية الانعاش الوطني وبرنامج التأهيل البيئي، علاوة على مشاريع التأهيل التي هي طور التأشير والتي ستهم بناء مؤسسة تعليمية وتأهيل مركب لإيواء التلاميذ الداخليين وبناء وتجهيز حجرتين للتعليم الاولي ومطعم مدرسي وحجرات دراسية إضافة الى مرافق صحية وذلك بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبرنامج تأهيل سد تمايوست وكذا الجماعات المحلية .
وبخصوص مجال تدبير الموارد البشرية ، فقد ركز العرض على أهم الاجراءات والتدابير التي تم اتخاذها من أجل سد الخصاص بنوعيه لضمان حق التعلم لذا جميع التلاميذ بمختلف المؤسسات التعليمية سواء في إطار تصريف الفائض وإعادة الانتشار أو تعديل البنيات التربوية في حالة توفر الإمكانية أو اللجوء إلى اعتماد الساعات الإضافية أو التكليف بالمزاوجة أو التعاقد في إطار الساعات الإضافية.
أما المحور الثالث فقد ارتكز بالأساس على أهم الاكراهات والصعوبات المحتملة برسم الموسم الحالي والتي يمكن إجمالها فيما يلي :
- تراجع أعداد التلاميذ ببعض الوحدات المدرسية وعدم إمكانية توفير مدرس لكل مستوى تعليمي مما يدفع النيابة إلى تجميع المستويات في إطار الأقسام المشتركة .
- الخصاص في أعوان الطبخ بالداخليات .
- الطلب المتزايد على منح الداخليات بمختلف الاسلاك وحول الاستفادة من برنامج تيسير .
- الضعف الكبير في تغطية المؤسسات التعليمية الابتدائية بالحراسة والنظافة .
النقص في عدد أطر هيئة التأطير والمراقبة التربوية . -
- نقص بعض التجهيز ات ببعض المؤسسات التعليمية .
- عدم استقرار المدرسين نتيجة غياب السكنيات أو نقص تجهيزاتها .
- الحجرات من النوع المفكك والإشكالات المترتبة عنها.
هذا وقد فتح باب النقاش ثمن من خلاله كل المتدخلين المجهوذات المبذولة بقطاع التربية الوطنية بنيابة الرشيدية ،كما وقفوا على بعض القضايا التي ما زالت تشغل بال المهتمين بالحقل التربوي ، وهي مناسبة عبر من خلالها الحضور عن استعدادهم لمواصلة العمل المشترك للرقي بالمنظومة التربوية بربوع الاقليم .
اللجنة التقنية الإقليمية: محطة لتقديم حصيلة وخطة عمل قطاع التربية والتكوين بإقليم الرشيدية
اللجنة التقنية الإقليمية: محطة لتقديم حصيلة وخطة عمل قطاع التربية والتكوين بإقليم الرشيدية

موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

اللجنة التقنية الإقليمية: محطة لتقديم حصيلة وخطة عمل قطاع التربية والتكوين بإقليم الرشيدية Reviewed by موقع الأستاذ on 12:29 ص Rating: 5 اللجنة التقنية الإقليمية: محطة لتقديم حصيلة وخطة عمل قطاع التربية والتكوين بإقليم الرشيدية اخت...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.