الممولو الجدد للمدرسة - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الثلاثاء، 2 ديسمبر، 2014

الممولو الجدد للمدرسة

الممولو الجدد للمدرسة
الحسن اللحية
بدا التعليم كأكبر سوق ينبغي غزوه من قبل الخواص، وخاصة وان المؤسسات المستقلة، غير الممركزة تبحث عن التمويلات في ظرف أصبح فيه التعليم قضية تجارية لما ظهرت شركات متخصصة في الدروس المسائية وشاشات التعليم والمعينات الوسائطية والبرانم التربوية إلخ...
ستعمل الشركات الخاصة على تمويل المعينات التربوية والأنشطة المدرسية الموازية إذا ما سمح لها بالإشهار داخل المؤسسات المدرسية أو تم عقد اتفاقيات مع المدارس مثل شركة نستلي التي تقدم في المدارس الابتدائية ورياض الأطفال نصائح حول وجبة الفطور الصحي حينما تقدم منتوج Nesquik "الصحي" والحلويات في رأس السنة. وأما النصائح حول أمراض الأسنان فإن شركة معجون الأسنان كولكات Colgate لا تخلف الموعد في غزوها للمدارس....
وأما في التعليم الثانوي فالشركات متنوعة وكثيرة حتى ولو كانت بعيدة كل البعد عن المجال التربوي والبيداغوجي كشركة كوكاكولا التي وجدت صعوبة كبيرة في اختراق المؤسسات المدرسية فبادرت إلى صنع قرص مدمج حول وظائف المقاولة واقترحت نموذجا لملء القنينات .
وبما أن الفضاء المدرسي أصبح مفتوحا أمام الشركات فإن إدخال الحاسوب إلى الأقسام والارتباط بشبكة الانترنت واستعمال البرانم لتقدم للتلاميذ كوسائل لتحسين البيداغوجيا وتفادي الفشل الدراسي مما يخفى ملايين الدولارات التي تنفق في سبيل تلك التجهيزات، وخلق سوق داخل المدرسة بغض النظر عن مطالب المقاولات التي تنادي بتكييف المدرسة مع السوق. من جهة الشركات المتخصصة في التكنولوجيات الجديدة فإنها تعمل على تحطيم الحدود بين المدرسة وتلك الشركات، وشيئا فشيئا يموت الأستاذ، فبدأ التعليم ينفلت من السلطات العمومية لصالح الشركات والتسويق وذلك بتحفيز التلاميذ ومن خلال التلاميذ تحفيز الآباء على استهلاك التكنولوجيات الجديدة.
إن الخوصصة وأداتية التعليم تفضي إلى جعل المدرسة تحت المراقبة الخارجية للشركات والخواص مادامت أنماط أخرى من التعليم الخاص تعمل بذلك حتى تستجيب المدرسة للطلب الاقتصادي.
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

الممولو الجدد للمدرسة Reviewed by موقع الأستاذ on 8:59 ص Rating: 5 الممولو الجدد للمدرسة الحسن اللحية بدا التعليم كأكبر سوق ينبغي غزوه من قبل الخواص، وخاصة وان...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.