أنشطة تربوية حول ثقافة حقوق الإنسان بمدرسة الجبل الأخضر الابتدائية والثانوية الإعدادية للاحسناء والثانوية التأهيلية أبي العباس السبتي بنيابة مراكش - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الأربعاء، 3 ديسمبر، 2014

أنشطة تربوية حول ثقافة حقوق الإنسان بمدرسة الجبل الأخضر الابتدائية والثانوية الإعدادية للاحسناء والثانوية التأهيلية أبي العباس السبتي بنيابة مراكش

أنشطة تربوية حول ثقافة حقوق الإنسان بمدرسة الجبل الأخضر الابتدائية والثانوية الإعدادية للاحسناء والثانوية التأهيلية أبي العباس السبتي بنيابة مراكش
  أنشطة تربوية حول ثقافة حقوق الإنسان بمدرسة الجبل الأخضر الابتدائية والثانوية الإعدادية للاحسناء والثانوية التأهيلية أبي العباس السبتي بنيابة مراكش
أشرف يوم الخميس 27 نونبر 2014، كل من السيد رشيد بن المختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والسيد عبد العظيم كروج، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والسيد المحجوب الهيبة، المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان والسيد ادريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، على عدة أنشطة تربوية حول ثقافة حقوق الإنسان بكل من المؤسسات التعليمية، مدرسة الجبل الأخضر الابتدائية، الثانوية الإعدادية للاحسناء والثانوية التأهيلية أبي العباس السبتي، التابعة لنيابة مراكش بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش تانسيفت الحوز.

وتندرج هذه الأنشطة التي شهدتها أكثر من 10.000 مؤسسة تعليمية بمشاركة 6.8 مليون تلميذة وتلميذ، في إطار فعاليات المنتدى العالمي لحقوق الإنسان التي احتضنتها مدينة مراكش من 27 الى 30 نونبر 2014. كما تهدف إلى تكريس مبادئ وقيم حقوق الإنسان باعتبارها إرثا إنسانيا مشتركا.
وبهذه المناسبة، أنجز تلامذة المدرسة الابتدائية بطاقات تحمل معاني قيم حقوق الإنسان وشاركوا في عدة ورشات خصصت للتحسيس بأهمية قيم المواطنة وحقوق الإنسان بالنسبة للناشئة، حيث أطلقت عدة بالونات في الهواء كتب عليها بعض هذه القيم التي اختارها التلامذة. أما بالنسبة لتلميذات وتلاميذ السلكين الإعدادي والثانوي، فقد أنتجوا نداءات وفقرات حاملة لمجموعة من الرسائل القيمية ذات البعد الحقوقي، بعدة لغات، موجهة إلى نظرائهم بالمغرب وبمختلف بقاع العالم.
كما حضر السيدان الوزيران والوفد المرافق لهما حصصا تعليمية داخل الفصول الدراسية، أبان خلالها التلاميذ عن تجاوبهم الكبير مع مواثيق حقوق الإنسان مع التركيز على ثقافة المسؤولية والحق والواجب. 
وفي تصريح صحفي قال السيد الوزير بهذه المناسبة:" إن أطفال اليوم هم رجال الغد وتحسيسهم في وقت مبكر بحقوق الإنسان، يمكن من جعلهم مواطنين صالحين"، وأضاف "أن هذا الحق أصبح اليوم ليس فقط شرعيا بل قانونيا. نظرا لكونه يندرج ضمن مقتضيات الدستور الجديد"، موضحا أن كافة الفاعلين المعنيين مطالبين بالعمل حتى لا يكون هناك طفل محروم من حقه في التعليم من جهته، أكد السيد عبد العظيم كروج على أن أحد الاستثمارات الأكثر أهمية المنجزة من قبل المغرب هي تلك المتعلقة بتربية الأجيال الصاعدة وتحسيسها بكل ما هو مرتبط بحقوق الإنسان والمواطنة. وأضاف أن نظام التربية الوطنية حقق عدة مكتسبات في مجال النهوض بثقافة حقوق الإنسان على عدة مستويات ديداكتيكية وبيداغوجية.
وارتباطا بنفس الموضوع، وصف السيد اليزمي هذه اللحظة بالتاريخية لأنها ستخلف أثرها في المناهج المدرسية وستشكل لا محاله بداية الوعي المدني والوطني لدى مسؤولي ومواطني الغد.
أما السيد المحجوب الهيبة، فقد أوضح أن هذه المبادرة ليس لها فقط قيمة رمزية بل أيضا بعد أساسي مرتبط بتعليم حقوق الإنسان في المدارس بواسطة البيداغوجيا الحديثة الكفيلة بتمكين الأطفال من اكتساب مبادئ وقيم هذه الحقوق.
وبنفس المناسبة وخلال ترأس السيد رشيد بن المختار بحضور السيد عبد العظيم كروج يوم 28/11/2014، الملتقى الوطني الأول لتلامذة أندية المواطنة وحقوق الإنسان بمختلف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، أوضح السيد الوزير سيرورة الأندية المهتمة بحقوق الإنسان مشيرا أن هذه التجربة انطلقت منذ 1995، ومؤكدا في نفس الوقت على أهميتها على اعتبار أنها تساهم في نشر الوعي بالبعد الحقوقي والثقافي والتربوي سواء في الوسط المدرسي أو في محيط المدرسة أو الأسرة.
وقد شكل هذا اللقاء فرصة استمع فيها السيد الوزير في إطار حرية التعبير وحرية الرأي إلى تدخلات ممثلات وممثلي الأندية والذين أبانوا عن مدى وعيهم وتتبعهم للشأن التعليمي وللمشاكل التي تعترض تمدرسهم سواء بالوسط الحضري أو القروي.
وفي معرض رده على تدخلات وانشغالات المتدخلات والمتدخلين ،شدد السيد الوزير على أهمية اللقاءات المباشرة مع التلميذات والتلاميذ ،معربا عن تفهمه لكل ما ورد من ملاحظات على النظام التعليمي المغربي.
وفي ذات السياق، ولطمأنة التلاميذ على مستقبل المدرسة المغربية قال السيد الوزير: «إن الوزارة واعية كل الوعي بالمشاكل المطروحة وتتوفر على تشخيص دقيق للوضع الراهن. وأنها بصدد بلورة مشروع إصلاحي جديد للمدرسة المغربية، يروم تجاوز الاختلالات التي تشهدها المنظومة" مضيفا "أن التحديات الواجب رفعها لا تقتصر فقط على ما يتعلق بالحق في التعليم بل على الواجبات التي يجب أن يحترمها كل الفاعلون التربويون والأسر على حد سواء".
وفي كلمة ألقاها في ورشة "منتدى التربية للجميع" التي انعقدت في نفس اليوم والتي شارك فيها ممثلو عدة هيئات ومنظمات وطنية ودولية مهتمة بموضوع التربية للجميع، أشاد السيد الوزير من خلالها بالرسالة الملكية السامية الموجهة إلى المشاركين في المنتدى. كما أوضح أن ثقافة حقوق الإنسان هي في تقدم ملموس لأنها تدرس وفق مقاربات جديدة، معتبرا أن تدريسها يجب أن لا يقتصر على مادة واحدة، علما أن إعطاء الأهمية للبعد الحقوقي يجب أن يكون منسجما مع هويتنا المغربية. كما أبرز أن المدرسة هي الإطار الكفيل لتنشيط ونشر هذه الثقافة في أوساط الناشئة دون أي تمييز، باعتبارها إطارا للجميع ومستوعبا للجميع.
والجدير بالذكر، أن هذا المنتدى الوطني الذي حضره أكثر من 6000 مشاركة ومشارك و70 شخصية دولية مرموقة مشهود لها بالتزامها وانخراطها في مجال حقوق الإنسان، تميز بتنظيم ما يزيد عن 50 ورشة موضوعتيه نوقشت فيها أزيد من مائة موضوع مرتبط بحقوق الإنسان. وقد أصدر المشاركون جملة من التوصيات تروم الارتقاء بحقوق الإنسان ،سيتم نشرها إثر استكمال صياغتها من طرف الجهات المختصة.
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

أنشطة تربوية حول ثقافة حقوق الإنسان بمدرسة الجبل الأخضر الابتدائية والثانوية الإعدادية للاحسناء والثانوية التأهيلية أبي العباس السبتي بنيابة مراكش Reviewed by موقع الأستاذ on 6:54 م Rating: 5 أنشطة تربوية حول ثقافة حقوق الإنسان بمدرسة الجبل الأخضر الابتدائية والثانوية الإعدادية للاحسناء وا...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.