مسار...يخطئ المسار - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
السبت، 24 يناير، 2015

مسار...يخطئ المسار

مسار...يخطئ المسار
أساتذة ، مديرون ، تلاميذ و آباء...الكل ينتظر ..."المرجو الانتظار...الخادم المركزي لا يجيب ، المرجو إعادة المحاولة ،  في حالة استمرار المشكل المرجو الاتصال بالمسؤول"...بهذه العبارات يخاطبك برنامج "مسار" هذه الأيام ، مسار الحاصل على جائزة "امتياز 2014"...امتياز في حرق الأعصاب طبعا.
لا حديث هذه الأيام في المواقع التربوية و صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بنساء و رجال التعليم إلا عن المشاكل الكثيرة التي يسببها برنامج مسار للأساتذة و هيئة الإدارة أثناء تعبئة النقط ، حساب المعدلات و طباعة النتائج . و يعود ذلك إلى مجموعة من المشاكل لعل أهمها :
الضغط يولد "توقف مسار"
تعتبر هذه الفترة و التي تصادف نهاية الأسدس الأول  ، فترة اجتياح نساء و رجال التعليم بوابة مسار لتعبئة نقاط المراقبة المستمرة ، الأمر الذي يترتب عنه توقف الموقع بفعل كثرة الزيارات. بالإضافة إلى ذلك فمسار ليس إلا موقعا من ضمن مجموعة من الموقع التابعة لموقع الوزارة الأم و منها : مواقع الأكاديميات و النيابات ،  التسجيل في البكالوريا و.....و....
ضعف الخوادم المركزية
لا بد أن كثرة الزيارات التي ذكرناها ليست سببا كافيا لتوقف موقع مسار ، فالمواقع الكبرى تتحمل زيارات الآلاف بل ملايين الزوار في الوقت ذاته و ذلك راجع إلى قوة الخوادم التي تستخدمها ، لكن الوزارة تكتفي بخوادم ضعيفة لا ترقى لمستوى الخدمة المرجوة من برنامج مسار ، ربما يدخل هذا في سياسة التقشف الحكومية...
ضعف التكوين و قلة الخبرة المعلوماتية
رغم المجهودات التي تبذلها وزارة التربية الوطنية ، و التي تظل محدودة الأثر ، من أجل الرفع من قدرات أطرها الإدارية و التربوية معلوماتيا ، فالعديد من رجال التعليم و أطر الإدارة يواجهون صعوبات في التعامل مع برنامج "مسار" سواء في إدخال النقط أو استثمارما يتيحه البرنامج من إمكانات يمكن لتجويد الفعل التربوي . و كان حريا بالوزارة تنظيم دورات تكوينية تهدف التعريف بمنظومة مسار لتيسير استعمالها و حسن التعامل معها.
صبيب ضعيف أو تغطية منعدمة
لعل أغلب العاملين في الحقل التربوي يعملون في الوسط القروي ، و لا يتوفرون على ربط بشبكة الأنترنيت عالي الصبيب "adsl" فيضطرون بذلك إلى اعتماد تقنية "3G" و التي لا تزال رديئة بالمغرب ، بل تكاد تكون منعدمة في العديد من الأرياف المغربية .
 برمجة سيئة لامتحانات المستويات الإشهادية
إن برمجة امتحانات المستويات الإشهادية على بعد أيام قليلة من نهاية الأسدس الأول أثرا سلبا على سير عملية إدخال النقط و جعل الضغط يزداد في الأيام الأخيرة على موقع "مسار" ، و ذلك نظرا لسعي الجميع إلى تعبئة النقاط و توزيع نتائج الأسدس الأول في موعدها المحدد.
و في النهاية لا يسعنا إلا أن نقول :
مسار يخلف الموعد مع الجميع ، مسار...يخطئ المسار ، لكن أين المسؤول ؟
"المرجو الانتظار... في حالة استمرار المشكل المرجو الاتصال بالمسؤول"   
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

مسار...يخطئ المسار Reviewed by موقع الأستاذ on 12:06 ص Rating: 5 مسار...يخطئ المسار أساتذة ، مديرون ، تلاميذ و آباء...الكل ينتظر ..."المرجو الانتظار...الخ...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.