انعقاد اللجنة الجهوية لفض النزاعات بأكاديمية مكناس تافيلالت‎ - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الجمعة، 30 يناير، 2015

انعقاد اللجنة الجهوية لفض النزاعات بأكاديمية مكناس تافيلالت‎

انعقاد اللجنة الجهوية لفض النزاعات بأكاديمية مكناس تافيلالت
انعقاد اللجنة الجهوية لفض النزاعات بأكاديمية مكناس تافيلالت

تعزيزا لمنهجية العمل المشترك بين الأكاديمية و النقابات التعليمية، و ترسيخا لفضائل الحوار و التواصل بين الإدارة و شركائها الإجتماعيين، انعقدت بمقر الأكاديمية اللجنة الجهوية لفض النزاعات ترأسها السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مكناس- تافيلالت بمعية السيد رئيس قسم تدبير الموارد البشرية و الشؤون الإدارية و المالية، و رئيس مصلحة الموارد البشرية و الإتصال، وممثل عن مكتب الاتصال، و ممثلوا النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية بالجهة و ذلك يوم الإثنين 26 يناير 2015، من أجل مناقشة وتدارس مشكل منح التراخيص للدكاترة بنيابة الحاجب لاجتياز مباريات التعليم العالي. 
افتتح اللقاء السيد محمد جاي منصوري، مدير الاكاديمية مذكرا بمقتضيات المذكرة 111 من حيث التفعيل و الإلتزام بمضمونها و بالترتيبات الواردة فيها من حيث تنظيم العلاقة بين مصالح الإدارة و النقابات التعليمية بشكل يتيح لهما اتخاذ تدابير استباقية تمكن من ايجاد حلول مناسبة للقضايا و الصعوبات التي قد يفرزها التدبير اليومي للمنظومة في جو يطبعه التعاون و التفاهم. 
و صلة به فإن أغلب التدخلات أكدت على ضرورة معالجة القضايا محليا بما في ذلك عقد اللجنة الإقليمية لفض النزاعات و رفع الخلاصات الإقليمية و المشاكل الخلافية للجنة الجهوية لفض النزاعات. 
و نظرا لكون المشكل لم يتم رفعه من طرف اللجنة الإقليمية لفض النزاعات فقد ارتأت أغلبية الاراء إرجاع المشكل إلى اللجنة الإقليمية بنيابة الحاجب قصد بلورته و اتخاذ قرارات محلية فيه مع احترام الاجال القانونية المنصوص عليها في المذكرة أعلاه، و لا يتم رفعه إلى اللجنة الجهوية إلا بعد تعذر حل المشكل المطروح إقليميا.‎
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

انعقاد اللجنة الجهوية لفض النزاعات بأكاديمية مكناس تافيلالت‎ Reviewed by موقع الأستاذ on 8:59 م Rating: 5 انعقاد اللجنة الجهوية لفض النزاعات بأكاديمية مكناس تافيلالت تعزيزا لمنهجية العمل المشترك بي...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.