نائبة وزارة التربية الوطنية بفاس من التستر على الأشباح إلى إفشاء السر المهني - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الأحد، 8 فبراير، 2015

نائبة وزارة التربية الوطنية بفاس من التستر على الأشباح إلى إفشاء السر المهني

نائبة وزارة التربية الوطنية بفاس من التستر على الأشباح إلى إفشاء السر المهني
نائبة وزارة التربية الوطنية بفاس من التستر على الأشباح إلى إفشاء السر المهني
محمد الخضاري،مفتش في التوجيه التربوي،الدار البيضاء
البيان الجهوي،الصادر عن نقابة مفتشي التعليم ،جهة فاس بولمان بتاريخ 26 يناير 2015،في الصحافة المكتوبة ومواقع الصحافة الرقمية ،ردت فائزة السباعي،نائبة وزارة التربية الوطنية بنيابة فاس على البيان الجهوي بطريقة المراوغة والإفتراء،محاولة أن تنهج "أسلوب النعامة" و"تغطية الشمس بالغربال".ومن جهة أخرى،فإن النائبة السباعي تسعى إلى تضليل وتمويه المسؤولين التربويين والرأي العام بأن المشكل شخصي بينها وبين الأستاذة المقتدرة مديحة بلعياشي،المفتشة في التوجيه التربوي،والمنسقة الإقليمية لهيئة التفتيش والكاتبة الجهوية لنقابة مفتشي التعليم.
كما أن عبارة "بيان توضيحي لنيابة فاس" من بين الدلائل على محاولة تمرير خطاب مغلوط مفاده أن المشكل قائم مع النيابة بكل مكاتبها وموظفيها،غير أن النائبة وحدها هي المسؤولة عن الإختلالات والأخطاء الفادحة والتلاعبات بمصير الشأن التربوي بفاس.
"فهل يستسيغ احد ان تكون هذه الاحتجاجات التي تعبر عنها هيئة التفتيش بمختلف تخصصاتها ومجالاتها وتؤكدها عبر توقيعاتها على رسالة تم توجيهها للسيد الوزير بعد ان تم الاجماع على جميع المحاور والتفاصيل التي تتضمنها و تمت صياغتها من طرف لجنة موسعة من المفتشين شملت 19 مفتشا....؟وهل يعقل ان تستمر النائبة في الإلتواء على موقف الهيئة قاطبة من باب شخصنته وبالتالي اعتبار الهيئة قاصرة يقودها شخص ما ؟ و هل يعقل أن يتم تنظيم لقاءات تربوية بالمفتشية في الساعة الثانية بعد الزوال من يوم الجمعة ؟ علما ان المراسلات لدعوة الأساتذة لهذه اللقاءات موجودة و علما ان اقتحام المفتشية تم في عز حضور الاساتذة و المفتشين أثناء اللقاء التربوي يومه وبحضور الموظفين و رجال الأمن المتواجدين آنذاك بمقر المفتشية ... فامر غريب ان تجازف النائبة بهذه الكذبة... و كذلك الشان بخصوص اعتبارها ان المنسقة هي من تحرر بيانات النقابة و تنشرها بصفتها كاتبة جهوية ، وفي ذلك استخفاف بالمؤسسة النقابية و بمكتبها الجهوي المكون من 9 أشخاص ...."،كما صرح بعض المخلصين والغيورين عن مصير التربية والتعليم في بلادنا العزيزة.
وليست هيئة التفتيش وحدها التي تحتج على تصرفات النائبة السباعي،بل هناك فضائح للنائبة نشرت في الموقعين أسفله(كمثال): 
- من خلال ما نشرأسفله حول جواب على المقال الصحفي الصادر بجريدة المساء عدد 2309 بتاريخ 27فبراير 2014

"عمل هذا الموظف على تسريب السر المهني ضدا على ما هو منصوص عليه بالظهير الشريف رقم 1.58.008 بتاريخ 4 شعبان 1377 (24 فبراير 1958) بشأن النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية (1) (الباب الثالث الفصل 18) والمراسلة الوزارية في الموضوع لحسابات شخصية لتبرير فشله من خلال تغليط الرأي العام انطلاقا من هذا المنبر الصحفي"،فإن النائبة التي تتهم الموظف بتسريب السر المهني ضدا على النصوص التشريعية،فالنائبة السباعي هي أول من تسرب السر المهني،ذلك أنها المسؤولة الوحيدة عن تسريب ونشر نص المراسلة السرية للوزير:جواب على المقال الصحفي الصادر بجريدة المساء عدد 2309 بتاريخ 27فبراير 2014.الرسالة موجهة للوزير تتضمن أسرارا شخصية وإدارية ولا يمكن أن تنشر في الصحافة ولا يمكن إفشاء أي سر مهني كيفما كان ولأي كان ، ليس له الصفة القانونية...
نعم الموظف متهم،والإتهام ليس معناه الإدانة ما دامت الحجج غير متوفرة،أما بالنسبة للنائبة فالحجة القانونية متوفرة وواضحة لأنها الوحيدة التي وقعت الجواب على استفسار الوزير. 
كان على الوزارة أن تتخذ الإجراءات اللازمة في حق النائبة التي أفشت السر المهني.كان عليها أن تنشر الرد على المقال الصحفي دون نشر المراسلة الوزارية وإفشاء السر المهني. وكان من اللازم متابعة النائبة السباعي قضائيا لنشرها مراسلة تتضمن أسرارا مهنية. 
- ومن الفضائح الأخرى والخروقات والأخطاء الفادحة المسكوت عنها أنها تتستر على "الأشباح"،كما هو مبين أسفله.وبدلا من اتخاذ الإجراءات الصارمة في حق النائبة السباعى تم السكوت عن ذلك وكأن شيئا لم يكن ليستمر الفساد يعشعش في فاس،التي تحولت من العاصمة العلمية إلى عاصمة الفساد التربوي.ولا ندري من يسخر بعض المفسدين للنيل من كرامة ساكنة هذه المدينة الرائعة...
________________________________________________
توصلت فاس نيوز بعريضة و رسالة استنكار من أساتذة ثانوية الأمير مولاي الحسن التأهيلية بفاس موجهة للسيد وزير التربية و التعليم ،تطالب من خلالها إرسال لجنة وزارية رفيعة المستوى للتحقيق مع نائبة التعليم بفاس السيدة “فائزة السباعي” لتورطها في التستر على أستاذة تعتبر من الأشباح... كما أفادت مصادر فاس نيوز أن أساتذة الثانوية السالفة الذكر سبق و أن نظموا وقفات احتجاجية و ذلك لاستيائهم على تجاهل وجود استاذة لمادة اللغة العربية بدون أية مهمة في المؤسسة، منذ الثاني من شتنبر 2014 مع العلم أن سد الخصاص بالنيابة في هذه المادة حسب تصريحهم انتهى منذ بداية نونبر و هذا يتنافى مع مقتضيات الدستور و حسن تدبير الموارد البشرية بما يخدم مصلحة التلميذ. 
و تضيف ذات المصادر أن نيابة التعليم بفاس في شخص السيدة النائبة قامت بالضغط على المدير و أمرته بعدم تحرير انقطاع عن العمل للأستاذة مدعية أنها رهن إشارة النيابة منذ بداية السنة.
http://www.tarbawiyat.net/news7373.html                 
رد النيابة على مقال جريدة المساء الصادر تحت عنوان " صفقة للأدوية المدرسية تثير ضجة في نيابة التعليم فاس" 
الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين 
جهة فاس بولمان 
نيابة فاس 
فاس في : 27فبراير2014
إلــــــــى 
السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني 
قسم الاتصال 
مصلحة الصحافة 
*الرباط* 
الموضوع : جواب على المقال الصحفي الصادر بجريدة المساء عدد 2309 بتاريخ 27فبراير 2014
سلام تام بوجود مولانا الإمام المؤيد بالله 
و بعد ، فجوابا على المقال الصحفي الصادر بجريدة المساء عدد 2309 بتاريخ 27 فبراير 2014، يشرفني أن أطلعكم على التوضيحات المفصلة التالية: 
· الإطار المعني رئيس المصلحة متصرف درجة أولى رقم التأجير 738045 والذي عين بنيابة فاس كرئيس لمصلحة الشؤون الإدارية والمالية بتاريخ 25 يوليوز 2013، لم يمض على إشرافه على المصلحة سبعة أشهر ، حتى ارتكب مجموعة من الخروقات المهنية التقنية زيادة على انطوائه على نفسه ومحدودية تواصله مع فريق العمل بالمصلحة ومع نائبة الوزارة كآمرة بالصرف مساعدة والمسؤولة الأولى على تدبير شؤون النيابة. وقد باءت جميع المحاولات للتواصل معه بالفشل، سواء من طرف الإدارة الإقليمية ممثلة في شخص النائبة أو من طرف السيد مدير الأكاديمية الذي تدخل في الموضوع بطلب منها. 
· تم عرض ملف متكامل بالخروقات التقنية والتواصلية على أنظار السيد مدير الأكاديمية مذيلا بطلب إعفائه من طرف النيابة. ويتضمن هذا الملف 21 وثيقة مرفقة تشهد على هذه الخروقات وعلى محدودية تواصله مع الجميع وتحمل أكثر من 12 توقيعا للأطر العاملة بالنيابة بما فيهم توقيعات رئيسي مصلحتين بها، والتي تشهد على رفضه الانفتاح والتواصل واتكاله المطلق على المكلف السابق بتسيير المصلحة في إنجاز جميع العمليات المطلوبة منه في الاختصاص. كما تشهد على أخطائه التقنية وعلى رأسها، تأخر إبرام صفقات النظافة والحراسة والداخليات والإطعام المدرسي لميزانية 2014 لستة عشر يوما (خلال شهر يناير 2014) نظرا لعدم نشره لملف طلبات العروض في الوقت القانوني اللازم قبل تاريخ إبرام الصفقات المحدد من طرف السيد مراقب الدولة رغم أن هذا الملف أشرف هو شخصيا على إعداده وكان مكتملا لا ينقصه شيء حسب تصريحه. 
· تحريضه لموظفي المصلحة ولمجموعة من المديرين ومختلف الأطر بالنيابة ضد الإدارة وتشكيكه في مصداقياتها، فيما يتعلق بإنجاز سند الطلب الخاص بشراء الأدوية والذي تم وفق المساطر القانونية المعمول بها. وإن تحامله على هذه النفقة يبرره عدم استجابة الإدارة لطلبه بإنجاز هذه النفقات مع أحد الصيادلة الذين اقترحهم شخصيا على أنظار الإدارة ، والتي رفضت ذلك من قبيل تطبيق القانون واستشارة على الأقل ثلاثة صيادلة مزودين. 
· تأكيد على أنه قام بإعداد جميع ملفات طلبات العروض شخصيا وبدون استثناء (الداخليات – المطاعم المدرسية- الحراسة الأمنية – النظافة لسنة 2014) والتي ارتكب فيها أخطاء تقنية فادحة كذكر ماركات المواد الغذائية المطلوبة في ملفات هذه الصفقات المعدة للنشر، والتي قام بنشرها بدون إطلاع السيدة النائبة عليها أو المصادقة عليها رغم طلبها ذلك ، وإن مجموعة منها يحمل توقيعه. 
· غيابه المستمر عن عمله بدون مبرر وبانتظام يومي الاثنين والجمعة من كل أسبوع، وتأخره عن مواقيت العمل الرسمية كل صباح وزوالا، بدعوى تحمله مشاق تربية أبنائه في غياب زوجته التي لازالت تشتغل بتاونات حاليا (مقر عمله السابق). 
وأمام استحالة التواصل وتراكم هذه الخروقات، قدم شخصيا استقالته بتاريخ 14 فبراير 2014 مع العلم أن الملف الخاص بهذه الخروقات تم عرضه على أنظار الأكاديمية بتاريخ 08يناير 2014، وبالتالي فإن قرار إعفائه لم يتم بالسرعة المزعومة بالمقال. عمل هذا الموظف على تسريب السر المهني ضدا على ما هو منصوص عليه بالظهير الشريف رقم 1.58.008 بتاريخ 4 شعبان 1377 (24 فبراير 1958) بشأن النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية (1) (الباب الثالث الفصل 18) والمراسلة الوزارية في الموضوع لحسابات شخصية لتبرير فشله من خلال تغليط الرأي العام انطلاقا من هذا المنبر الصحفي (نص هذا المقال موضوع الرد). 
والســــلام


موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

نائبة وزارة التربية الوطنية بفاس من التستر على الأشباح إلى إفشاء السر المهني Reviewed by موقع الأستاذ on 2:44 م Rating: 5 نائبة وزارة التربية الوطنية بفاس من التستر على الأشباح إلى إفشاء السر المهني محمد الخضاري،مفتش...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.