نيابة بولمان : ورشة تكوينية في مجال الصورة - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الجمعة، 27 مارس، 2015

نيابة بولمان : ورشة تكوينية في مجال الصورة

نيابة بولمان: ورشة تكوينية في مجال الصورة
عزيز باكوش
احتضن فضاء ثانوية المسيرة الخضراء الإعدادية بميسور السبت 14 مارس 2015 أوراشا تكوينية في مجال الصورة . النشاط التربوي والفني حسب المنظمين يهدف إلى توجيه اهتمام التلاميذ نحو الأدوار الإيجابية للصورة بإنتاجها بدل الاستهلاك السلبي لها . كما يتوخى تنمية ثقافة الصورة وقدرة قراءتها وملكات النقد والاختيار السليم مع تشجيع الإبداع الجمالي والتعبير الفني والتواصل الحديث بالصورة.
النشاط الذي نظمه نادي أطلس ملوية للصورة شمل ثلاثة عروض في ثلاثة محاور حول التصوير الفوتوغرافي الفيلم القصير؛ واستعرض تجارب فوتوغرافية لتسعة تجارب واعدة كما تم عرض ثلاثة أفلام قصيرة فيلم "المغرب أرض الجمال" فيلم "Echap" فيلم "عصافير في عالم الافتراض"إضافة إلى ورشات تكوينية درس الفوتوغرافيافن قراءة الصورة الحسين بوبلغيتي محمد إشعاب"
وجاء في ورقة إطار " أننا أصبحنا نعيش عصر الصورة بامتياز، وصار بإمكان أي كان أن يلتقط وينشر الصور بعد التطور والانتشار الحاصلين في تقنيات ووسائل التصوير (كاميرات، هواتف نقالة) والثورة التي تعرفها تقنيات الإعلام والإتصال الحديثة. فالأرقام أسفله تكشف أننا في عين ثورة بصرية من المفروض أن نعدّ لها التلميذات والتلاميذ بتمكينهم من وسائل الفعل الإيجابي والاختيار السليم بحكم أن المنع لا يجدي نفعا.
350 مليون صورة تنشر على الفايسبوك يوميا (2015)
300 ساعة من الفيديوهات تنشر على يوتوب كل دقيقة واحدة (2015)
1000 Go هي سعة الحساب الذي يوفره موقع Flicker مجانا لنشر الصور (2015)
1200 هاتف لكل 1000 نسمة بالمغرب (2012)، 60 في المائة منها هواتف ذكية (2014)
16% من أطفال المغرب أقل من 12 سنة، يتوفّرون على هواتف محمولة (2014)
28%منهم رُخّص لهم باستعمال الإنترنيت بمفردهم، ونصف هذه الفئة استعملوا مواقع التواصل الاجتماعي (2014)
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

نيابة بولمان : ورشة تكوينية في مجال الصورة Reviewed by موقع الأستاذ on 6:52 م Rating: 5 نيابة بولمان: ورشة تكوينية في مجال الصورة  عزيز باكوش احتضن فضاء ثانوية المسيرة الخضراء ال...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.