وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني تطلق منتدى للتقاسم وإغناء النقاش حول التدابير ذات الأولوية - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الجمعة، 17 أبريل، 2015

وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني تطلق منتدى للتقاسم وإغناء النقاش حول التدابير ذات الأولوية

وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني تطلق منتدى للتقاسم وإغناء النقاش حول التدابير ذات الأولوية
وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني تطلق منتدى للتقاسم وإغناء النقاش حول التدابير ذات الأولوية
أطلقت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني اليوم الجمعة منتدى على موقعها الإلكتروني www.men.gov.ma للتقاسم وإغناء النقاش حول التدابير ذات الأولوية مع مختلف مكونات الأسرة التعليمية والتلميذات والتلاميذ وآبائهم وأمهاتهم وأولياء أمورهم، وكذا مع شركاء الوزارة وفعاليات المجتمع المدني وعموم المواطنات والمواطنين، بعد أن كانت قد نظمت لقاءات في شأنها على جميع مستويات المنظومة التربوية مركزيا وجهويا وإقليميا ومحليا، خلال الفترة الممتدة ما بين 30 مارس و17 أبريل 2015.
ويهدف هذا المنتدى إلى إشراك الرأي التعليمي والوطني في نقاش مسؤول وجاد للتدابير ذات الأولوية التي تمت بلورتها بعد الاستشارات الموسعة المنظمة في أبريل من السنة الماضية حول واقع وآفاق المدرسة المغربية، والتي مكنت من وضع تدابير إجرائية ستساهم لامحالة في تحسين المنظومة التربوية على المدى القريب، وفي تهييئ الشروط الملائمة للانخراط في إصلاح جذري وعميق على المديين المتوسط والبعيد.
والوزارة بإطلاقها لهذا المنتدى ،فإنها تتطلع إلى توسيع دائرة النقاش وتدعو كل فعاليات المجتمع إلى المساهمة بكثافة بآرائهم وملاحظاتهم ومقترحاتهم من أجل استثمارها في إغناء التدابير ذات الأولوية في مرحلة أولى، واعتمادها في مرحلة ثانية، إلى جانب التقرير الاستراتيجي المرتقب للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، لبلورة الرؤية المستقبلية 2030.
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني تطلق منتدى للتقاسم وإغناء النقاش حول التدابير ذات الأولوية Reviewed by موقع الأستاذ on 12:01 م Rating: 5 وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني تطلق منتدى للتقاسم وإغناء النقاش حول التدابير ذات الأولوية ...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.