التربية التجريبية - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الاثنين، 13 يوليو، 2015

التربية التجريبية

التربية التجريبية
التربية التجريبية
عند عبدا الله عبد الدايم
إعداد : محمد وخدجو
مستشار في التوجيه التربوي
إشراف : الحسن اللحية
شكرا للمستشار التربوي في التوجيه الاستاذ محمد وخدجو
نبذة عن حياة الكاتب
ولد الدكتور عبد الله عبد الدائم بسوريا في مدينة حلب في 30 يونيو 1924، و توفي يوم الأربعاء 10 شتنبر 2008. حاصل على ليسانس الآداب (قسم الفلسفة) و على دكتوراه الدولة في الآداب (تربية) من جامعة السوربون بباريس. 
حاز على جائزة سلطان العويس الثقافية في ميدان الدراسات الإنسانية والمستقبلية ، . و حمل وسام الاستحقاق في كل من الجمهورية العربية السورية، و الجمهورية المصرية، وسام النهضة من المملكة الأردنية الهاشمية 
شغل وظائف عديدة منها: 
أستاذ للفلسفة ، أستاذ أصول التربية ورئيس قسم أصول التربية بجامعة دمشق، مدير للشؤون الثقافية بوزارة الثقافة والإرشاد القومي بسورية ، وزير للإعلام في الجمهورية العربية السورية (1962و 1964) و وزير للتربية كذلك سنة 1966 
أهم مؤلفاته التربوية باللغة العربية 
التخطيط التربوي، أصوله وأساليبه الفنية في البلاد العربية بيروت دار العلم للملايين، الطبعة التاسعة. تموز/ يوليو 1999. 
التربية التجريبية والبحث التربوي، بيروت، دار العلم للملايين، الطبعة الخامسة. شباط/ فبراير 1988. 
التربية عبر التاريخ، بيروت، دار العلم للملايين، الطبعة السابعة. كانون الثاني/ يناير 1997. 
التربية العامة (مترجم عن أوبير) بيروت، دار العلم للملايين، الطبعة الثامنة. كانون الثاني/ يناير 1996. 
التنبؤ بالحاجات التربوية تحقيقاً لأهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية بيوت المكرز الإقليمي لتخطيط التربية وإدارتها في البلاد العربية،. 
الجمود والتجديد في التربية المدرسية (مترجم عن آفانزيني)، بيروت، دار العلم للملايين، الطبعة الثانية. تموز/ يوليو 1995. 
التربية في البلاد العربية، بيروت، دار العلم للملايين، الطبعة السادسة. آب/ أغسطس 1998. 
التربية وتنمية الإنسان في الوطن العربي، بيروت، دار العلم للملايين، الطبعة الثانية. تشرين الأول/ أكتوبر 1997. 
نحو فلسفة تربوية عربية، بيروت، مركز دراسات الوحدة العربية، الطبعة الثانية. آذار/ مارس 2000. 
أهم مؤلفاته القومية والفكرية
دروب القومية العربية، بيروت، دار الآداب، 1958. 
التربية القومية، بيروت، دار الآداب، 1959. 
القومية والإنسانية، بيروت، دار الآداب، الطبعة الأولى حزيران / يونيو 1957 ، الطبعة الثالثة حزيران / يونيو 1960. 
الاشتراكية و الديموقراطية، بيروت، دار الآداب، 1961. 
الجيل العربي الجديد، بيروت، دار العلم للملايين، 1961. 
التخطيط الاشتراكي، دمشق، وزارة الثقافة والإرشاد القومي، 1965. 
في سبيل ثقافة عربية ذاتية، بيروت، دار الآداب، 1983. 
منبعا الأخلاق والدين، بيروت، دار العلم للملايين، الطبعة الثانية، 1984. 
دور التربية والثقافة في بناء حضارة إنسانية جديدة، دار الطليعة، بيروت، أيار/ مايو 1998. 
بعض مؤلفاته المدرسية 
الموجز في علم النفس (للصف الثاني عشر) بالاشتراك مع سامي الدروبي. مطبوعات وزارة التربية، دمشق 1950. 
علم الاجتماع (بالاشتراك مع حافظ الجمالي)، مطبوعات وزارة التربية، دمشق 1950.
المجتمع ومشكلاته (بالاشتراك مع حافظ الجمالي وأديب لجمي)، مؤسسة الكتب المدرسية، دمشق 1959. 
مؤلفاته بالفرنسية 
L’Orientation scolaire dans L’Enseignement secondaire (Presses Universitaires de Damas) 1954.
L’ Oniromancie Arabe (Presses Universitaires de Damas) 1958.
و يقدم هذا الكتاب النفيس محاولة جدية تحث الباحثين والمعلمين والدارسين على روح البحث العلمي، وتوقظهم لهموم التجريب ومشاغل التنقيب. وإذا كانت الروح العلمية هي التي ينبغي أن تكون عدة الأمة العربية وسلاحها ضد كل ما يهدد وجودها، فالبحث العلمي هو الذي يخلقها ويكونها. 
القسم الأول : موضوع التربية التجريبية ، طرقها و حدودها 
الفصل الأول : ما هي التربية التجريبية 
1. التربية التجريبية وعلم النفس التجريبي : 
إن التربية التجريبية تبحث بحثاً مستنداً إلى التجربة والاختبار في شروط العمل المدرسي والتربوي عامة وفي أحسن الوسائل التي ينبغي أن تستعمل فيه، في حين يبحث علم النفس التجريبي في قوانين العمل النفسي عامة دون أن يهتم بمردوده التربوي ، ودون أن يوجه دراسته وجهة مدرسية. على أن استناد كليهما، فيما يعطي من نتائج ويقرر من مبادئ، إلى التجربة والبحث العلمي وحده، يجعل بينهما صلات لا تنكر، تقويها أيضاً الصلات القائمة بين المعرفة بالحوادث النفسية عامة وبين معرفة هذه الحوادث ضمن ظروف معينة هي هنا ظروف التربية والتعليم. ولعل نسبة التربية التجريبية إلى علم النفس التجريبي كنسبة الجراحة إلى التشريح. 
ونظرا إلى توظيف معطيات علم النفس التجريبي ظهرت البيداغوجيا التجريبية والديداكتيك التجريبي. كما ساعدت نتائج هذا العلم على تطوير البحث الديداكتيكي بتقديم عدة معطيات حول ميول المتعلم الذي لا يجيد إلا العمل الذي يتذوقه .
2. التربية التجريبية والروائز (tests) 
تستخدم الروائز في التربية التجريبية كوسائل للبحث وليست لها غاية في ذاتها. وقد كان طبيعياً أن يستنفذ وضع الروائز جانباً كبيراً من نشاط المربين في بداية نشأة التربية التجريبية. ذلك أن حل كثير من مشكلات التربية حلاً موضوعياً علمياً كان يستلزم خلق أدوات بحث لم تكن قبل ذلك، ومن أهمها الروائز. 
توظف فرديا أو جماعيا لقياس معارف واختبارات التحصيل المدرسي. إنه تقنية ناجعة يستعملها المعلم والأستاذ لمراقبة التطور البيداغوجي لدى التلاميذ .
3. التربية التجريبية والعلوم البيولوجية والطبية : 
ثمة أشخاص يحملون فكرة غامضة وناقصة عن التربية التجريبية خاصة الأطباء، فيرون فيها مجرد تطبيق لمختلف حقائق العلوم البيولوجية والطبية على الحياة المدرسية. 
و نجدهم يضعون تحت اسم التربية التجريبية أبحاثاً من مثل القياسات الطبية الصحية التي من شأنها أن تيسر نمو الطالب نمواً طبيعياً؛ ومن مثل مشكلة التعب والإعياء أو إنشاء الأثاث المدرسي وإقامة التمارين الرياضية على أساس علمي مستند إلى أسس تشريحية ونفسية ... 
4) التربية التجريبية والتربية الحديثة: 
التربية الحديثة تعتمد على وسائل لم تختر نتيجة تمحيص تجريبي دقيق، فالخلط بينها وبين التربية التجريبية خلط من وجهتين: وجهة الموضوع ووجهة المنهج. 
إن طريقة (دو كرولي Decroly) القائمة قبل كل شيء على استخدام مراكز الاهتمام لدى الطفل، تنتسب إلى التربية الحديثة، وقد استوحى الضرورة البيولوجية لدى الإنسان وأحسن الإفادة من اللعب لدى الطفل وحاول الملاءمة بين تربيته وبين مظاهر نشاط المجتمع، وأقام منهجه في القراءة والكتابة على أساس النزعة التركيبية لدى الطفل Syncretisme: وكل تلك أمور فيها توجيه علمي ولكنها ليست عملاً تجريبياً. 
إذاً فالشرط الأول الذي ينبغي أن يتحقق لوصف تربية معينة بأنها تربية تجريبية هو أن يتم تحقيق ظروف تجريبية تمكننا من الحكم على قيمة هذه الطريقة أو تلك وعلى هذا المذهب أو ذاك.
5. التربية التجريبية وبعض المدارس: 
وثمة اصطلاحات طالما استعمله الكتاب للدلالة على بعض المدارس ذات الطابع الجديد, وكان له أثر أيضاً في الإبقاء على الخلط بين المقصود من الخبرة بمعناها الواسع وبين التجريب. ونقصد بهذا الاصطلاح ما يدعى المدرسة التجريبية (Ecole experimentale ). و يرجع إلى القرن الثامن عشر نفسه حين أطلقه كثير من الكتاب على مؤسسة بازدو Basedow. والواقع أن هذه المؤسسة لم تكن مخبراً للتربية تجريبياً ولكنها مؤسسة تستهدف التعليم والتربية على ضوء أفكار روسو وأصحاب الموسوعة. 
ومن بين هذه المدارس الحديثة التي يطلق عليها اسم (المدارس التجريبية) مدرسة (جزيرة الشبيبة) ومدرسة (ايلزنبورغ Ilsenburg) وغير تلك من المدارس الألمانية. فهي جميعها لا تتوفر فيها الشروط اللازمة كي توصف بأنها تجريبية حقاً. 
6. التربية التجريبية والبحث التربوي: 
البحث التربوي أوسع وأشمل من التربية التجريبية، وهذه الأخيرة، جزء منه وليست كله، ذلك أن كل نشاط يتصل بعملية التربية نشاط يعني البحث التربوي.ويعني هذا أن البحث التربوي واسع الإطار شامل النطاق، ومن أهم مجالاته: 
أ ـ الدراسات التجريبية ؛
ب ـ الاستقصاءات بأنواعها المختلفة؛ 
ج ـ الدراسات النظرية والتاريخية والفلسفية ؛
د ـ البحث التطبيقي المنصبّ على مناهج وطرائق محلية.
7. موضوع التربية التجريبية وطريقتها: 
التربية التجريبية، تربية مخبرية، لا تدرس فيها حالات مصطنعة. ذلك أن مخبر التربية التجريبية يطلق على المدرسة، والمختبرون هم الطلاب أو الأساتذة. والظواهر التربوية التي تعنى هذه التربية بدراسة نتاجها وأثرها هي مجموع العوامل الطبيعية والاصطناعية التي تساهم في تغيير الطالب تبعاً لأهداف معينة. وهذه الظواهر التربوية هي من الوضوح بحيث لا نلقي عسراً في تمييزها من غيرها. 
خطوط البحث التجريبي التربوي: 
أ ـ أول مهمة ينبغي أن يضطلع بها الباحث التربوي هي صياغة مشكلته بوضوح. 
ب ـ بعدها، ينبغي أن تلتقط جميع العناصر اللازمة لحل المشكلة. 
ج ـ تصنيف العناصر الكافية وتحليلها. عن طريق الإحصاء والخطوط البيانية ؛ 
د ـ تأويل النتائج التي تقدمها التجربة والملاحظة المنظمة. 
الفصل الثاني : حدود التربية التجريبية وصعوباتها 
1. الصعوبات المعنوية: 
لا نستطيع التخلص من الأهداف الفلسفية في ميدان التربية 
إن المربي لا يستطيع أن يتخلص من تاكيد مبادئ معينة في الحياة ونظرة معينة إلى الأشياء وقيمتها . وجميع الذين اهتموا اهتماماً نظرياً أو علمياً بشؤون التربية انتسبوا ضمناً أو صراحة إلى مذهب فلسفي، وضروب الصراع بين المدارس التربوية، في الماضي والحاضر، قامت دوماً على أرض الفلسفة، لا على أرض الوسائل الفنية . 
تدخل النظريات في ميدان التربية لا يحول دون قيام أبحاث موضوعية فيها : 
و جملة القول أن الصعوبات المعنوية تحدّ من التجريب في التربية وتقيم بعض العقبات في سبيله، إلا أنها لا تحول دونه .
2. . الصعوبات الفنية: 
التجريب بالمعنى العلمي غير الخبرة العملية : 
يقول كانط: (التجربة تعلمنا أن محاولتنا تقود دوماً إلى نتائج مضادة للنتائج التي كنا ننتظرها منها. ومن هنا نرى إن التجربة ضرورية وأن ليس في وسع أي جيل من الناس أن يرسم خطة في التربية كاملة دون اللجوء إليها) . 
الخبرة العملية والبحث العقلي لا يغنيان عن التجربة الحقّة في التربية 
3. القياس وصعوباته: 
أول مشكلة يثيرها التجريب هي مشكلة قياس شروط التجارب ونتائجها: ذلك أنه حيث لا يوجد قياس لا يوجد علم بالمعنى الوضعي لهذه الكلمة. 
فهل هذا القياس، ممكن في ميدان الفعاليات المدرسية والانتاج المدرسي ، فقد حاول المربون في جميع العصور تقريباً أن يقيسوا قدرات الطلاب وكفاءاتهم. 
وما العلامات المدرسية الرقمية التي تقدر بها قيمة الأعمال المدرسية والتي يعبر بها عن نتائج الفحوص, وما اللجوء إلى السلالم التجريبية... إلا ظواهر تثبت هذه الرغبة في الوصول إلى التقدير في مجال التربية وتثبت الاعتراف الضمني بنوع من القياس. 
فالقياس التربوي إذاً، كما يقول ثورندايك:" ينتسب إلى العصور القديمة كظاهرة,وإلى العصور الوسطى كطريقة, وإلى العصور الحديثة كعلم ".
الفصل الثَالِث : وسائل البحث التجريبي في التربية 
1. نظرة تاريخية: 
نشأ البحث التجريبي في التربية، في مخابر علم النفس، ولم يستقل عنها إلا في نهاية القرن 19 ، وقد تركت هذه النشأة فيه صفات أساسية ظل متصفا بها ؛ كاستخدام القياس واستعمال الإحصاء الرياضي. 
واتجه نشاط الرائدين الأوائل للتربية التجريبية نحو زيادة عدد الروائز وتنويعها، و خلق روائز مدرسية خاصة وتهيئ مقاييس لتقدير المعارف والمعلومات المدرسية، وبعد هذه المرحلة الأولية ؛استطاع الباحثون أن يكرسوا جهدهم لحل مشكلات التعليم وتنظيم العمل المدرسي. 
و من أهم الباحتين في التربية التجريبية: 
فيشر fischer وسلّم قياس المعلومات المدرسية؛
رايس RICE وسلاسل الإملاء؛
ثورندايك Thorndike أبو القياس في التربية .
2. وسائل البحث التجريبي 
إن المنهج التجريبي الخالص في التربية الذي يطبق على عدد من الطلاب يكون بأن نقيس النتيجة التي يتركها في هؤلاء الطلاب. وقد يلجأ البحث إلى زمرة وحيدة من الأفراد وقد يلجأ إلى زمر عديدة. 
وقد بين (ماك كال W.Mac. Call) بدقة أنواع المنهج التجريبي ووسائله المختلفة فيما يلي: 
طريقة الزمرة الوحيدة :
نطبق على هذه الزمرة متغير أو متغيرات يراد قياس أثرها. 
مثال لقياس أثر كل من النور الصناعي ونور النهار على مردود القراءة: 
أولا، نقسم المستوى الأصلي في القراءة لزمرة الطلاب ثم نطلب منهم أن يقوموا ببعض تمارين القراءة تحث ضوء اصطناعي و اخر نهاري. 
ثانيا ، نقيس عن طريق رائز نهائي النتيجة التي يحصلون عليها في هذه التمارين التي أجروها في النور الصنعي (كأن نقيس التقدم الذي أحرزوه أو ما حفظوه). 
ثم ، مقارنة النتيجتين التي حصلنا عليهما يكون الفرق دالا على أثر عامل الضوء .
طريقة الزمر المتوازية أو المتعادلة : 
وتستخدم هذه الطريقة عندما يكون عدد الأشخاص المفحوصين كبير،و نقوم بتكوين زمرتين أو أكثر متوسط كفاءتها واحد، أي بتكوين زمر متجانسة متكافئة في مستواها. ونحصل على هذا التعادل بطرق تتفاوت في مبلغ موضوعيتها، كأن نستخدم أحياناً الروائز النفسية التربوية، أو نصنّف الطلاب في زمر يوحّد بين كل واحد منها التساوي في العمر، أو أن نجعلهم درجات حسب هذه الأعمار، أو أن نلجأ إلى تقديرات المعلمين، أو أن نجري التوزيع بمجرد السحب.
طريقة تدوير المعامل: 
وما هي إلا الطريقتان السابقتان مجتمعتين. ويمكن أن نعدّها تجربتين على زمرتين متوازيتين. 
فهي ً أحسن الطرق قيمة من الوجهة العلمية، غير أن لها مساوئ عملية تنجم بالدرجة الأولى عن صعوبة تحقيق تدوير العوامل في الشروط المدروسة العادية. 
3. وسائل التجريب غير المباشر 
أ - الاستقصاءات Questionnaire و هناك نوعين : 
الاستقصاء ذو الأجوبة المغلقة أو المحددة سلفاً : يطلب من الشخص أن يختار بين عدة أجوبة ممكنة توضع أمامه 
الاستقصاء ذو الأجوبة المفتوحة : لا يحدد فيه سلفاً أي جواب, بل تترك الإجابة كلها للشخص.
و لوضع استقصاء ، يجب : 
1ـ أن يكون موجزاً، ولا يتطلب وقتاً؛
2 ـ البدء بمقدمة لإثارة اهتمام الشخص. وبعدها تبوب الأسئلة في مجموعات تخص كل واحدة منها موضوعاً معيناً أو جانباً من المشكلة المدروسة. وفق تسلسل منطقي؛
3 ـ ولا بد من اختيار الأسئلة اختياراً يلاءم الهدف المقصود؛
4 ـ أن تصاغ الأسئلة بشكل جيد بحيث تراعى فيه المستوى الثقافي للمستجوب (اللغة والفهم) ؛ ومقبولة اجتماعيا ولا تحتوي على ألفاظ غامضة. 
ب - المسح الاجتماعي social survey 
وهو أسلوب من الاستقصاء ينتسب إلى العلوم الاجتماعية. أدى خدمات كبيرة في تنظيم صفوف الدراسة والمناهج والتشريع المدرسي. ويعتمد على إجراء مباحث مباشرة موضوع البحث 
ت - الوسائل العيادية في البحث التجريبي 
عند دراسة الباحث لحالات منعزلة ، يلجأ هذا الأخير إلى الوسائل العيادية "cliniques ” و الطريقة العيادية لا تعني فقط الملاحظة المباشرة لسلوك المفحوص، وإنما تعني كذلك الإحاطة بكل جوانب حياته والتوفر على دراسة فردية شاملة والعناية بحياته جملة وتفصيلا؛من هنا أتى اسم " دراسة الحالات " الذي هو أحد أسماء هذه الطريقة. 
ث - المقابلة الشخصية inteview وهي أنواع: 
1 ـ الحوار الحر أو المقابلة العفوية؛ 
2ـ المقابلة الحركية التي تجري عمقاً لا امتداداً depth interview ؛ 
3ـ التفكير بصوت عال ؛ 
4ـ المقابلة المنظمة أو الحوار الموّجه؛ 
5ـ المقابلة نصف المنظمة أو الحوار المركّز: لا يهتم الباحث بتقنين الاسئلة بقدر اهتمامه بالحصول على المعلومات المطلوبة. 
الفصل الرابع : تنظيم البحث التجريبي في التربية وشروط نموه 
1. أهمية البحث التجريبي في التربية: 
إن البحث التجريبي هو السبيل الوحيد لتطوير ميدان التربية ، 
و من الأسباب العملية التي تدفع إليه : 
أ ـ التكاثر السريع في أعداد الطلاب في شتى مراحل التعليم؛
ب ـ مطلب الربط بين أهداف التنمية التربوية وأهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية ؛
ج ـ ظهور التخطيط التربوي المتجاوب مع التخطيط الاقتصادي . 
2. شروط البحث التربوي: 
أ ـ أن ينصب البحث التربوي على مشكلة تربوية وعملية 
ب ـ أن تتقبل السلطات المدرسية والإدارية العمل التجريبي وتفسح له المجال، وتشجعه. 
ج ـ التعاون بين القائمين بالبحث وبين الهيئة التعليمية والإداريين والباحثين الخاصين وسائر الأشخاص المعنيين بالحياة المدرسية . 
د ـ تنظيم البحث التربوي بمراكز للبحث التربوي تشرف عليها منظمات خاصة أو جامعات أو ترتبط بوزارة التربية. 
هـ ـ ضرورة الربط بين التجديد والابتكار في التربية من جهة وبين البحث التجريبي من جهة ثانية . 
ج - الأجهزة 
• من بين الأجهزة المستخدمة في البحث التربوي : 
• التصوير الفوتغرافي والسينمائي؛ 
• مكبرات الصوت ؛
• المرايا ذات الوجه الواحدة ؛
• الآلات التعليمية ؛ 
• أدوات الإسراع في القراءة .
د -الإحصاء والبحث التجريبي 
تنظيم النتائج ورسمها رسما بيانيا وتفسيرها كلها تحتاج استخدام المنهج الإحصائي، واستعمال متوسطات وقرائن التحول والترابط لتفسير تلك النتائج 
الفصل الخامِس: خطوات البحث التجريبي في التربية 
1. دور الملاحظة : 
إن من الأسباب التي تدفع إلى القيام بالبحث التجريبي : تأتي من الملاحظة . وفي هذا المجال يمكن للمدرسين القيام بملاحظات هامة موحية أثناء عملهم اليومي في المدرسة، للقيام ببحوث تجريبية لتفحص الوسائل الجديدة الممكنة واكتشاف طريق التغيير. 
1. المدارس التجريبية: 
كل مدرسة يمكن اعتبارها مختبرا عمليا للبحث التجريبي؛ وتكون النتائج أفضل كلما انخرط في هذا العمل التجريبي عدد أكبر من المدرسين. 
ومثل هذه المدارس التجريبية تنشأ عادة بالتعاون بين وزارة التربية ومراكز تكوين المدرسين والجامعات ؛ وهي المدارس التطبيقية حاليا. و يتم اللجوء إليها لتصريف البحث التربوي باعتماد المقارنة بين نتائج التلاميذ في قسم معين عبر سنوات متتالية من الدراسة. 
3. الحاجة إلى تجارب واسعة المدى: 
إن أي طريقة جديدة في التعليم سواء كان مصدرها مدرسة تجريبية أو مدرسة عادية أجريت فيها التجربة ، تتطلب اختبارا واسعا في عدة مدارس أخرى للحصول على رؤية واضحة حول قيمة هذا الاختبار ونجاعته ؛ وهذا الأمر يتطلب انتقاء باحثين ومدرسين ممتازين لقيادة التجربة وتطبيقها.. 
4. أثر هاوثورن Howthorne: 
هو أثر التجديد الذي يطرأ على تجربة ما؛ وهذا الاسم أصله التجربة الشهيرة التي جرت في أحد المصانع في مدينة " هاوثورن" بالولايات المتحدة ، والمصنع تابع لشركة " western Electric " وقد أشرف على التجربة الباحث : " Elton Mayo " وكان الهدف الأصلي من البحث هو قياس الآثار التي تتركها الإضاءة وشدتها وبعض الحوافز الأخرى على مردورية العمال. 
القسم الثاني بعض مبادي الإحصاء في التربية 
1. المقدمة 
لم يعد استخدام الإحصاء مقتصراً على الدراسات الطبيعية، بل تعدى ذلك، فأصبح يستخدم في الدراسات الإنسانية على الرغم من وجود الفروق بين الظاهرة الإنسانية والظاهرة الطبيعية ؛ وذلك بقصد الاستفادة من إمكانات الإحصاء، والمتمثلة في عرض البيانات الرقمية التي يجمعها الباحث من الميدان، في أشكال إحصائية معينة، ومناقشتها وتفسيرها. وبالتالي الوصول إلى نتائج مفيدة في الحكم على الظاهرة المدروسة. لذا تعد دراسة الإحصاء ضرورة ملحة للباحثين الذين يرغبون في استخدام أساليبه المتنوعة. 
الفصل الأول : التمثيل البياني لتوزع متحول وحيد 
1. المدرج التكراري Histogram : 
و هو عبارة عن مستطيلات قاعدة كل منها تمثل طول الفئة في التوزيع التكراري و ارتفاع كل منها تمثل القيمة التكرارية المقابلة لتلك الفئة ولرسم المدرج التكراري نتبع الخطوات التالية. 
2. المنحنى التكراري 
هو عبارة عن منحني يمر بمعظم النقاط الواقعة على مراكز الفئات و التي ارتفاعها يمثل التكرارات . و هناك نوعان من المنحنى التكراري 
أ- المنحنى التكراري المتجمع الصاعد : لغرض تحديد عدا النوع من التوزيعات يجب تحديد المتغيرات العشوائية ثم تحديد الحدود العليا للفئات و بعد ذلك يتم تعين النقاط التي إحداثياتها أزواج القيم للحدود العليا للفئات و التكرارات المتجمعة الصاعدة. 
ب ـ منحنى التوزيعات التكرارية المتجمعة النازلة : يتم في هذا النوع من التوزيعات و عند رسم المنحنى التكراري المتجمع النازل تحديد الحدود الدنيا للفئات و بعد ذلك تحدد النقاط التي تمثل أزواج القيم للحدود الدنيا للفئات و التكرارات المتجمعة النازلة
3 منحنى التوزع السوي أو منحنى غوس : 
بينت أبحاث لابلاس و غوس أن توزع أي صفة من الصفات ضمن مجموعة أم لا متناهية، يأخذ شكل منحن يشبه الجرس عرف باسم منحنى غوس أو جرس غوس. و بفضل منحنى التوزع السوي أن نحكم على علامات معينة حصلنا عليها لدى عدد كبير من الأشخاص حول صفة من الصفات، فنتبين إن كانت هذه العلامات معقولة أم لا. 
الفصل الثاني : قياس المقادير المطلقة 
1. المتوسطات 
إذا قمنا ضمن سلسلة من القياسات لمقدار ذي قيمة ثابتة مطلقة ، من مثل طول قضيب من الحديد في درجة حرارة معينة، نجد أن هذه القياسات ليست على وفاق. فكيف نعرف أيها يمثل الطول الحقيقي لقضيب الحديد؟ 
إننا لا نستطيع ذلك، لذا نأخذ قيمة من بين هذه القيم المختلفة ، أو قريبة منها، وهى القيمة التي تتركز القيم حولها. 
ومن هذه المقاييس، الوسط الحسابي ، و النمط ، والوسيط ، وفيما يلي عرض لأهم هذه المقاييس : 
أ - الوسط الحسابي و حسابه 
قدم الرياضي Gauss موضوعا تبناها الباحثون اليوم و هي أن الوسط الحسابي للقياسات هو أكثر قيم الكمية المقيسة احتمالا. 
يعرف المتوسط الحسابي بأنه حاصل جمع القيم مقسوماً على عددها. وهذا المقياس، هو أكثر مقاييس النزعة المركزية شيوعاً في البحوث العلمية. 
ب - الوسيط و حسابه :
هو أحد مقاييس النزعة المركزية، والذي يأخذ في الاعتبار رتب القيم ، ويعرف الوسيط بأنه القيمة التي يقل عنها نصف عدد القيم ، ويزيد عنها النصف الآخر ، أي أن 50% من القيم أقل منه، 50% من القيم أعلى منه. وفيما يلي كيفية حساب الوسيط في حالة البيانات غير مبوبة ، والبيانات المبوبة. 
ت - النمط و حسابه :
يعرف النمط بأنه القيمة الأكثر شيوعا أو تكرارا ، ويكثر استخدامه في حالة البيانات الوصفية ، لمعرفة النمط الشائع، ويمكن حسابه للبيانات المبوبة وغير المبوبة 
2. دقة القياس
أ - الاختلاف المتوسط 
هو أحد مقاييس التشتت، ويعرف بأنه مجموعة الانحرافات المطلقة لقيم المتغير العشوائي عن نقطة اختيارية ( A ) مقسومة على عدد القيم و غالبا ما يأخذ القيمة ( A ) أحد مقاييس النزعة المركزية الثلاثة ( الوسط الحسابي ، الوسيط ، المنوال ) 
ب - الاختلاف الوسيط ( الخطأ المحتمل ) 
هو الانحراف الذي يقع وسط سلسلة الانحرافات عندما نركب هذه الانحرافات وفق كبرها أو صغرها. فهو إذا انحراف يتصف بأننا نجد بين سلسلة الانحرافات التي هو منها عددا من الانحرافات يتجاوزه مساويا لعدد الانحرافات الذي يقصر عنه. 
و إذا أردنا استخدام لغة حساب الاحتمالات، قلنا أن هذا الخطأ هو خطأ احتمال تجاوزه مساو لاحتمال عدم تجاوزه... و بهذا يفضل الخطأ المحتمل الاختلاف المتوسط . 
ت - الخطأ المحتمل للمتوسط : 
عندما نقوم بقياس وحيد يمكن أن نقع في الخطأ، و لكن إذا استطعنا قياس الظاهرة مرات عديدة، كانت النتيجة المحصل عليها أكثر دقة. و الخطأ المحتمل للمتوسط يعني أننا إذا كررنا ألف مرة سلسلة القياسات المؤلفة من مائة قياس، و أخذنا متوسط كل واحد من هذه السلاسل يكون الخطأ المحتمل للمتوسط دقيق القياس. 
ث - الانحراف المعياري L'écart-type 
عند استخدام التباين كمقياس من مقاييس التشتت، نجد أنه يعتمد علي مجموع مربعات الانحرافات، ومن ثم لا يتماشى هذا المقياس مع وحدات قياس المتغير محل الدراسة ، من أجل ذلك لجأ الإحصائيين إلى مقياس منطقي يأخذ في الاعتبار الجذر التربيعي للتباين ، لكي يناسب وحدات قياس المتغير، وهذا المقياس هو الانحراف المعياري. 
ج - الصلة بين الاختلاف المتوسط و الخطأ المحتمل و الانحراف المعياري 
ليس هناك صلة ثابتة بين هذه القيم الثلاث عندما يكون عدد القيم محدودا، لا يخضع لقانون التوزع السوي، قانون غوس .أما عندما يكون عدد القيم ( التكرار ) كبيرا و يخضع بالتالي لقانون التوزع السوي، تقوم بين هذه القيم الثلاث صلات محددة تلخصها العلاقات التالية : 
الخطأ المحتمل = 0,845 من الاختلاف المتوسط 
الخطأ المحتمل = 0,675 من الانحراف المعياري 
الانحراف المعياري = 1,253 اختلافا متوسطا 
ح - الفرق بين متوسطين 
عندما يكون الفرق بين المتوسطين أو المتوسطات فرقا كبيرا جدا أو ضئيلا جدا، يستطيع الذوق السليم أن يفسر النتيجة و يستخلص الجواب المطلوب. اما في الأحوال الأخرى حيث يكون الفرق معتدلا، لا هو بالكبير جدا و لا هو بالصغير جدا، فالذوق السليم يخفق في مهمته هذه و يقف حائرا. إذ لو كان المتوسطان مثلا، هما 60 ثانية و 61 ثانية ( و الاختلاف المتوسط ثانيتين ) أو كانا 60 و 65 ثانية (الاختلاف المتوسط = 6 ثانية ) فهل يعزى هذا الفرق إلى الصدفة و الاتفاق أم إلى اثر عامل خاص؟ و كلا الأمرين جائز. و لابد من إجراء حساب إحصائي معين نستعين به على تقدير مبلغ احتمال أن يكون فرق ما ناجما عن الصدفة أم لا. و هذا ما يفيدنا إياه حساب الاحتمالات. 
و هذا الاحتمال لا يختلف فقط باختلاف مقدار الفرق، و إنما يختلف أيضا باختلاف دقة القياسات و عددها. و يكشف عن مقدار هذا الاحتمال القانون الذي يعرف بقانون الأخطاء. و قبل دراسة هذا القانون لابد من الحديث عن خداع المتوسطات. 
خ - خداع المتوسطات و طريقة ليبمان : 
قد يقود الفرق بين متوسطين إلى نتائج خاطئة، لا لأن هذا الفرق قد ينجم عن الإتفاق و الصدفة، بل لأن المتوسط نفسه أيضا خداع كاذب، أي أنه لا يمثل سلسلة القيم التي استخرج منها تمثيلا حسنا . 
د- قانون الأخطاء 
توصل إليه غوس Gauss عن طريق البحث الرياضي مستندا إلى موضوع متصل بالوسط الحسابي من جهة، و إلى الاعتبارين التاليين : 
الأخطاء الصغيرة أكثر وقوعا و احتمالا من الأخطاء الكبيرة ؛ 
وقوع الأخطاء الموجبة يعادل وقوع الأخطاء السالبة، و كلاهما محتمل بمقدار واحد . 
إن حساب الصلة بين فرق متوسطين او فروق عدة متوسطات وبين الخطأ المحتمل، يقدم للباحث في التربية معلومات مفيدة غنية، و إرشادات تهديه في بحثته و تلقي بعض النور و الوضوح على مجاهل دراسته. و لا شك أن خير ما يصلح مثل هذه الأخطاء إلى جانب معرفتها و الوعي بها، تكرار التجارب و القياس عدة مرات، إذ لا شيء أجدى في الإحصاء عامة، و في حساب الاحتمالات خاصة، من العدد الكبير، و لا شيء أجدى في البحث التجريبي من تصالح النتائج العديدة و تأييد بعضها البعض الآخر، و التأكد من النتيجة التي تحوم حولها الشكوك عن طريق فضل من التجارب و القياسات الجديدة. 
الفصل الثالث : الترابط 
1. حساب الترابط و معامله 
في أحوال كثير يواجه الباحث حالات تتطلب دراسة متغيرين ( ظاهرتين ) أو أكثر في آن واحد لبيان طبيعة و نوع العلاقة التي تربط بها هذه المتغيرات ، حيث أن دراسة العلاقة بين ظاهرتين , ومعرفة مقدار هذه العلاقة أمر مهم جدا في حياتنا اليومية والمستقبلية , مثل العلاقة بين الوزن والطول لمجموعة من الأطفال , والعلاقة بين غياب الطالب عن المدرسة وتحصيلة الأكاديمي , أو علاقة سرعة المشي وضربات القلب , أو العلاقة بين السمنة والإصابة ببعض الأمراض مثل السكري مثلا .. وغيرها كثير، عليه فان هذا الفصل سوف يخصص لدراسة مقاييس أخرى تحدد درجة و نوع وشكل العلاقة بين متغيرين أو أكثر. 
الغرض من تحليل الارتباط الخطى البسيط 
هو تحديد نوع وقوة العلاقة بين متغيرين، و نهتم بحساب معامل الارتباط في العينة كتقدير لمعامل الارتباط في المجتمع، و يركز على نقطتين هما: 
نوع العلاقة: 
إذا كانت إشارة معامل الارتباط سالبة (r < 0 ) توجد علاقة عكسية بين المتغيرين، بمعنى أن زيادة أحد المتغيرين يصاحبه انخفاض في المتغير الثاني، والعكس. 
إذا كانت إشارة معامل الارتباط موجبة(r > 0 ) توجد علاقة طردية بين المتغيرين، بمعنى أن زيادة أحد المتغيرين يصاحبه زيادة في المتغير الثاني، والعكس . 
إذا كان معامل الارتباط قيمته صفرا ( r = 0 ) دل ذلك على انعدام العلاقة بين المتغيرين. 
قوة العلاقة: ويمكن الحكم على قوة العلاقة من حيث درجة قربها أو بعدها عن 1 ± ، حيث أن قيمة معامل الارتباط تقع في المدى( -1 < r < 1 )، 
القسم الثالث : بعض نتائج الأبحاث التجريبية في التربية 
الفصل الأول: الروائز النفسية في ميدان التربية التجريبية 
1. تصنيف الروائز 
نصنفها على أساس أشكالها و أصولها و الوظائف التي تقوم بها أو محتوياتها أو الأدوات التي تستخدم فيها. 
الروائز الفردية و الروائز الجمعية 
الروائز اللفظية و الروائز الغير اللفظية (العملية) 
روائز النمو العقلي أو الذكاء 
روائز القابليات 
روائز الشخصية
الروائز التربوية أو روائز المعرفة 
2. معايير جودة الرائز 
صدق الاختبار منهاجيا، إحصائيا، نفسيا و منطقيا. 
ثبات الاختيار أي أنه إذا طبق مرتين على شخص واحد أعطى نتائج واحدة. 
الموافقة 
الموضوعية 
سهولة التطبيق 
إمكان المقارنة 
النفع و يكون الرائز نافعا بمقدار ما يلبي حاجة معينة في الموقف الذي يستخدم فيه.
الفصل الثاني الأبحاث التجريبية حول قيمة المفحوص المدرسية التقليدية 
العامل الشخصي في الفحوص التقليدية 
تكون النقط الممنوحة من قبل الأساتذة لنفس ورقة اختبار في الغالب متباينة ، و لا تكون هذه العلامات خالية من تدخل العامل الذاتي 
و بخلاف الرياضيات والترجمة و الفيزياء لا يدعان مجالا واسعا للتقدير الشخصي فتصحيح الإنشاء والفلسفة فيبدو شاقا وشائكا حسب شخصية المصحح وتقلباته. 
أهم المآخذ التي تؤخذ على الفحوص التقليدية: 
عدم تجانس الاختبارات. 
فقدان النقد الذاتي في هذه الاختبارات 
أكد بيرون نفسه أن الروائز لا تمتاز عن الفحوص التقليدية إلا بميزة واحدة وهي الرقابة الموضوعية التي يتم عن طريقها مراقبة دقة الاختبارات وقيمتها بواسطة تحديد معدلات الانسجام والثبات والتنبؤ... وهي مهمة علم الفحوص حسب بيرون. 
الفصل الثالث الأبحاث التجريبية حول إعداد مناهج الدراسة 
القيمة التثقيفية لمواد التعليم: 
أطلق الباحثون اسم "الانتقال" على الأثر الذي تخلفه دراسة مادة أو فكرة ما في قدرة أو وظيفة أخرى. وقد خلصت الأبحاث إلى انه للانتقال اثر إيجابي عامة غير أنه ضعيف وعندما يكبر أثره فإن مرد ذلك إلى التشابه بين مواد التدريس من حيث طرائق التعلم. 
وضع المناهج: 
إن وضع المناهج يستوجب الإجابة عن الأسئلة الثلاث الآتية: لماذا؟ ولمن؟ ومتى؟ حيث يرتبط السؤال الأول بالمسلمات الاجتماعية أما الثاني فبما يقدمه علم النفس ومن بعض العناصر الاجتماعية. أما الثالث فمن نتائج علم النفس وبخاصة تطور الطفل ونمو حياته النفسية. 
تعليم الرياضيات والعلوم: 
فتعليم الرياضيات والعلوم خاصة ليس بوصفها مهارات فكرية مجردة ولا بوصفها مهارات عملية نافعة، بل باعتبارها نظما فكرية « Systems of thougt » ينبغي أن تفهم على هذا النمو. 
تعليم اللغات: 
حققت الطريقة المباشرة في تدريس اللغات نجاحات مذهلة فهي من الطرق التقليدية وتعتمد على تعليم لغة ثانية دون استعانة بترجمتها إلا أن كونها تتطلب كفاءة عالية لدى المعلمين جعل الباحثين يقرون إدخال المبتكرات التقنية الحديثة كالأسطوانات اللغوية، المسجلات، والأفلام.
التجديد والبحث التربوي التجريبي: 
البحث التجريبي يتناول موضوعان رئيسيان أحدهما عملي بالبحث في نتائج المناهج والطرائق الجديدة ومقارنتها في جانبها النظري مع الطرائق القديمة. 
التعليم المبرمج: 
التعلم الذاتي من قبل المتعلم يتيح له رائز يقيم من خلاله نتائج تعلمه . 
تطرح مسألة التعليم المبرمج مسائل عدة من بينها مدى ثبات التعليم الذي تقدمه بالنظر إلى البساطة والسهولة التي تقدم بها ما يجعل نتائجها تأتي سريعا وتذهب سريعا أيضا. كما تطرح مسألة العلاقات الاجتماعية المباشرة ما يعني افتقاد المتعلم لأحد العناصر الهامة في العملية التعليمية التعلمية. 
الكتب المدرسية: 
إن الأبحاث التجريبية توضح ما يمكن أن نستعمله في بناء وإصلاح الكتب المدرسية وتحسين جودتها إن على مستوى توافقها مع إمكانات المتعلم النفسية أو على مستوى توافق محتواها مع غايات المنظومة التعليمية حتى لا تبقى عرضة لانتقاد جدواها في العملية التعليمية التعلمية.
المصدر: صفحة الأستاذ الحسن اللحية
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

التربية التجريبية Reviewed by موقع الأستاذ on 9:03 م Rating: 5 التربية التجريبية عند عبدا الله عبد الدايم إعداد : محمد وخدجو مستشار في التوجيه التربوي ...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.