ما معنى الحاجة؟ - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الجمعة، 3 يوليو، 2015

ما معنى الحاجة؟

ما معنى الحاجة؟
الحسن اللحية

الحسن اللحية
Besoin
• الحاجة هي حالة النقص أو اللاتوازن التي تشعر بها عضوية معينة. وقد تنتج عن هذا الإحساس المؤلم سلوكات قد لا يتحكم فيها المعني من أجل استعادة التوازن أو إشباع حاجته.ويصنف علماء النفس عدة حاجات كالحاجات الأولية مثل الجوع والعطش و النوم والرغبة في ممارسة الجنس، ثم الحاجات الثانوية مثل الأمن والاعتراف وتحقيق الذات. وقد تكون حاجات فيزيولوجية وحاجات ثقافية إلخ...
• ترتكز نظرية الحاجات على علم النفس وعلم النفس الاجتماعي وقد بدأت تكتسح جميع أشكال تنظيمات الشغل والمهن، مما ترتب عن ذلك إعادة النظر في هيكلة المهام داخل تنظيمات الشغل ودوائر الجودة.
يعتبر أ.ه.ماسلو رائد هذا الاتجاه الذي يرى أن الحاجات شئ من الحياة الإنسانية وأن أصل الحاجات ليست نفسية أو فطرية فقط وإنما هي ثقافية واجتماعية كذلك، وهي تتولد عن ضرورات التملك أو الاستهلاك مما تترتب عنه تحفيزات تدفع الفرد للقيام بشئ ما قصد إشباع الرغبات. ثم إن ماسلو لا يقيم تراتبية بين الحاجات ومن تم تكون أولوية لحاجة عن أخرى؛ أي أن هناك حاجة عليا وجب إشباعها أولا ثم هناك حاجة دنيا تختفي لما تظهر أو تشبع الأولى. تشبه الحاجات هرما يتكون من الحاجات العضوية والأمنية والانتمائية والتقدير وتحقيق الذات، علما أن ماسلو يعطي الأولوية للحاجات العضوية ثم تأتي الحاجات الأخرى في المرتبة الثانية بعد الإشباع.
ويلاحظ أن الحاجات العضوية يمكن إشباعها في المجتمع الحالي وبالتحديد في الولايات المتحدة الأمريكية والدول المتطورة اقتصاديا. وما الأصوات التي ترتفع لتنادي بالأمن لتأمين العمل وتأمين الشغل سوى علامة على المرور من مستوى إلى آخر، لكن لا يمكن مباشرة هذه الحاجات في الوقت الذي لاتكون فيه الحاجات العضوية أو الحاجات الأجرية مشبعة. ومن تم على إدارات المقاولات أن تنتبه إلى ذلك قبل النظر في الأمن بجميع أشكاله.
يتحقق الانتماء في حركيات التضامن الاجتماعي والهوية الطبقية (النضال النقابي مثلا). وتقدير الذات يشمل تقدير الفرد لذاته وتقدير المجتمع له .وقد يقل تقدير الذات في العمل نتيجة تقسيمه وتجزيئ المهام.
يلاحظ بيرنوكس أن أسس تحليل ماسلو براجماتية لأنها تلتقي في جانب منها بالواقعية. فهي من جانب ثان تحطم أسطورة الإنسان الاقتصادي l'homo oeconomicus الذي لا يتحدد إلا بربح، وهي الصورة السائدة عند كل من تايلور والفوردية والتقاليد الاقتصادية. وهكذا لا يمكن تفسير سلوك الفرد في المقاولة بالجانب النقدي وحده وإنما هناك حاجات أخرى مثل الأمن والتقدير وتحقيق الذات. وبالأجمال المصلحة الشخصية للفرد. 
سيعمل دوغلاس ماكغريغور على البحث في نظرية الإدارة management؛ أي طريقة قيادة الناس.وقد انطلق في ذلك من المقارنات بين برامج تكوين المسؤولين في الشركات الأمريكية الكبرى وتقويمها ميدانيا (في تطبيقها ).وقد استنتج أن تصرفات المسؤولين تستند إلى سياسات تدبيرية لا ترتبط مباشرة بالمحتويات التي تلقوها وإنما بافتراضات حول الطبيعة الإنسانية والسلوكات الفردية التي تصبح كمبادئ يقوم عليها التكوين وتنقل من جيل إلى آخر.ولتجاوز ذلك اقترح ماكغريغور التكوين المرتبط بالمنفعة دون إغفال الجودة البيداغوجية والمصلحة الشخصية.
ترتكز نظرية الحاجات على وظيفة بيداغوجية وكانت موجهة للمستشارين ومدراء تنظيمات الشغل، وهي لا تخلو من تصورات افتراضية عن الطبيعة البشرية رغم أنها تقترح طرقا لتغيير الطرق السابقة في التعامل مع العمال. هل يتعلق الأمر بتلبية الحاجات أم بتنظيم العمل بشكل يعطي قيمة لقدرات الأفراد؟ إن العلاقة بين إشباع الحاجات والإنتاجية لم تظهر الدراسات بشأنها أي نتائج تذكر، ثم إن العمل المنظم جيدا قد يعطى نتائج كبيرة.
والحاصل أن مدرسة العلاقات الإنسانية ونظرية التحفيزات تتميز بخصائص تقنية لأن المنظم هو الذي يفكر في عمل الأفراد، وخاصية فردانية وأخرى إنسانية. وقد راهنت هذه النظريات على النجاعة عن طريق المشاركة والاندماج للتغلب على مشاكل التكيف.
الحسن اللحية، نهاية المدرسة.ص ص113-114
المصدر: صفحة الأستاذ الحسن اللحية
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

ما معنى الحاجة؟ Reviewed by موقع الأستاذ on 6:40 م Rating: 5 ما معنى الحاجة؟ الحسن اللحية Besoin • الحاجة هي حالة النقص أو اللاتوازن التي تشعر بها ع...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.