كفاية التدبير - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
السبت، 4 يوليو، 2015

كفاية التدبير

كفاية التدبير:
كفاية التدبير
الحسن اللحية
Gestion
• الكفاية هي نتيجة سلوك يوضع قيد التنفيذ على شكل مبادرة أو أن يتخذ الفرد مسؤولية في وضعية عمل معطى... وحينما نتحدث عن تدبير الكفاية نتموقع في مستوى الأفراد بهم مزدوج؛ فمن جهة نتوخى تنمية وتوفير الموارد، ومن جهة ثانية نأخذ بعين الاعتبار التطلعات الفردية للأفراد... والكفاية ليست فطرية فهي تتطور انطلاقا من الاستقلالية والمبادرة والمسؤولية.
Synthèse des résultats de la recherche menée dans unité de services aux clients d'une grande entreprise. 
• كفايات التدبير تصف المعارف والمهارات وحسن التواجد التي ينبغي أن يتحكم فيها مسيرو المقاولات.
• يستجيب ظهور الكفاية في مجال التدبير، حسب آن ديتريش، لإشكالية التغيير التي قادت المقاولات إلى محاولة التحكم في تنافسيتها.فقد عملت الأوتوماتيكية وحوسبة أنظمة الإنتاج على تحويل طبيعة العمل وتوزيعه مما جعل المقاولة تعيد النظر في تنظيم العمل، وبالتالي ظهور مبادئ جديدة مبنينة للمقاولات والعمل معا.فالكفاية إذن تستجيب لحاجة مفهومية للمدبر، وبالتالي تغيير المهن وإنجاز مرتكزات جديدة تنبني عليها التمثلات للإنسان في العمل نتيجة كثرة الحديث عن الاكراهات الاقتصادية والمحيط. 
• إن التعاريف الموجودة كثيرة للغاية لا نريد في هذا الكتاب إضافة تعريف آخر إليها. لقد اعتدنا في فرنسا تعريف الكفاية بالانطلاق من مكوناتها مثل المعرفة والمهارة وحسن التواجد. وبالرجوع إلى تحليل دقيق يبدو لنا أن المقاولات تستعمل تعاريف مختلفة عن فكرة الكفاية في علاقة بغايات التدبير التي تتبعها، وبذلك فإن الفائدة تظل قليلة في البحث عن تعريف يصلها بالتعريف المعجمي عوض ما نجده في مسألة الاستعمال الذي نريده من تلك الفكرة.
(...) تعين الكفاية، مثلا، خاصية (صفة) شخص ،وهي كذلك بناء. كما لا تعود، حصريا، لما اكتسب في المدرسة، بل إلى التجربة المهنية.
يمكن أن يصير هذا التمييز هدفا للنقاشات وقد اختار مؤلفو كتاب" تدبير الكفايات" أن التصور الذي يمكن أن يعطى للتدبير يتلخص في التطبيق وتقويم قواعد التدبير، حيث يكون التوجيه هو الحد من البون الحاصل بين النتائج المرغوب فيها والنتائج المحصل عليها. وهكذا يدخل تدبير الكفايات في إطار تدبير الموارد البشرية.
أما علم تدبير الكفايات فيهم مجالات أوسع بكثير يشمل تدبير الكفايات، لكنها في الآن نفسه تتركز على طريقة الانتاج واستعمال تلك الكفايات المطلوبة في ذلك. فتدبير الكفايات يكون أكثر قربا من الميدان ، وفي نقس الوقت يرتبط بشكل أوسع بدور المدبرين.
لم يسمح السياق الثمانيني بظهور الممارسات التدبيرية بالكفايات، بل أيقظها. ففي هذا السياق الخاص بتبدل شروط النتائج الاقتصادية المطلوبة استعمل لأول مرة مفهوم الموارد البشرية. وبذلك ظهرت الكفايات كأساس ترسو عليها فكرة الموارد البشرية لأن الأفراد ليسوا هم أنفسهم موارد. وينبعي اعتبارهم كأشياء للتدبير ليس الأفراد أنفسهم ولكن الخصائص التي يحملونها بما فيها الكفاية.
وبشكل ملموس فإن سنوات الثمانينيات وصلت خلالها المقاولات إلى الخلاصة القائلة بأنه بتبني فكرة النتائج هناك تبدل في البنيات لأن التنافسية تعود في النهاية إلى الموارد البشرية.
وإذا ما فكرنا بإعادة التنشيط والليونة – تلك المفردات العزيزة على مدراء المقاولات- نستدعي في الأخير خصائص يحوزها الأفراد هي الكفايات بالذات.
و خلاصة الأمر أن المقاولات لجأت إلى القدرات الفردية التي يتوافق توجيهها وفق غايات النتائج. 
ترتبط فكرة الكفاية فعليا بالنزعة التفريدية للموارد البشرية، وفي حالة التفكير بالتنظيم الجماعي للشغل وتحصيل النتائج على مستوى فريق عمل لا تفترض المعرفة مجموع الكفايات التي يتوفر عليها الفريق، وإنما التفكير في الطريقة التي يتفاعل بها الأفراد فيما بينهم، وذلك ما يطلق عليه الكفاية الجماعية.
كما أن إدخال فكرة الكفايات في تدبير الموارد البشرية جعل التفكير جديا في منصب الشغل والوضع الذي يحتله العامل والأقدمية التي يتوفر عليها والديبلومات، وهي أموركلها لم تصبح ذات أهمية. وهكذا برز التكوين المستمر كهندسة للتكوين أكثر دقة وتفصيلا.
لقد بدا التحول من منصب الشغل الذي كان يدخل ضمن بناء تنطيمي يعود لمسؤولية صاحب العمل إلى مسؤولية الأجير.
عن جاك أوبري يتصرف
http:// www.dunod.com
المصدر: صفحة الأستاذ الحسن اللحية
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

كفاية التدبير Reviewed by موقع الأستاذ on 6:09 م Rating: 5 كفاية التدبير: الحسن اللحية Gestion • الكفاية هي نتيجة سلوك يوضع قيد التنفيذ على شكل مبادر...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.