الملاحظة - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الأحد، 5 يوليو، 2015

الملاحظة

الملاحظة 
الملاحظة
الحسن اللحية
ملاحظة : observation 
إحدى صور المعرفة التجريبية وهي مشاهدة يقظة للظواهر كما هي دون تعديل آو تغيير 
تختلف منهجيا عن التجربة التي لابد فيها من تدخل المجرب فيعدل ملاحظاته أو يستخدمها في الكشف عن فرض او في أتبات آخر والملاحظة مراقبة شيء أو حال طبيعية او غير طبيعية كما تحدث وتسجيل ما يراقب لغرض علمي او عملي كمراقبة نمو التبات او ثورة بركان أو سر كوكب من الكواكب او حال مرضية او علاجية 
المرجع : المعجم الفلسفي ص 191-192 القاهرة الهيئة العامة لشؤون المطابع الأميرية 1403 هـ - 1983 م، تصدير للدكتور : إبراهيم مدكور.
الملاحظة في معناها العام تقنية منهجية تتيح عن طريق أدوات أو بكيفية مباشرة الحصول على بيانات و معلومات عن شخص معين أو موضوع ، قصد تحديد شريطه او سيرورته او دلالته ، فهي ادن إجراء منهجي للكشف عن بعض عوامل التعثر لدى التلاميذ عن طريق ملاحظة ما يقومون به من أعمال و تصرفات
الملاحظة الذاتية وهي تلك التي تمكن من تقويم ذاتي للشخص نفسه بواسطة قوائم التقويم الذاتي أو بواسطة وسائل سمعية بصرية( مشاهدة الشخص لنفسه على الشاشة)
تعتبر الملاحظة عملية من عمليات التدريس بطرائق الاستقراء و هي مرحلة جمع المعطيات و الحصول على البيانات دون الاهتمام بالعلاقات التي تؤلف بينها
المرجع : معجم علوم التربية ص 244
الملاحـــــظة : L’observation
يختلف مفهوم الملاحظة من مجال إلى آخر:
" يمكن تعريف الملاحظة العلمية ، بصفة عامة ، بأنها مشاهدة الظواهر قصد عزلها وتفكيك مكوناتها الأساسية للوقوف على طبيعتها وعلاقاتها والكشف عن التفاعلات بين عناصرها وعواملها.
يعتقد "كلود برنار" أنه لا يوجد فرق في الطبيعة بين الملاحظة و التجربة . أن التجربة ليست سوى ملاحظة مثارة. إن التجربة هي ملاحظة مضبوطة بفضل تحكم الباحث أو الطبيعة، والقائم بالتجربة يستطيع أن يعدل من ظروف الظاهرة وأن يغير من شروطها بحيث يصبح في أنسب وضع لمراقبتها . والحقيقة أن الفرق بين الملاحظة والتجربة يرجع إلى طبيعة المشكل . ففي الملاحظة يكون المشكل أو السؤال مفتوحا والباحث لا يملك الجواب أو لديه فكرة عامة وغامضة عنه. في حين يصبح السؤال في التجربة افتراضيا، بمعنى فكرة واضحة عن وجود علاقة بين الواقع أو انعدامها.
عادة ما يميز العلماء بين أنواع كثيرة من الملاحظة وبصفة عامة بين الملاحظة العرضية والملاحظة المنظمة :
- الملاحظة العرضية لا تخضع لأي قاعدة ، ولا تهدف إلى الكشف عن حقيقة علمية محددة. وهي تدخل في نطاق المعرفة الحسية والتي تنحصر في بعض المواقف العملية المحدودة . كتلك التي يقوم بها العالم النفسي في حياته اليومية كأن يلاحظ مثلا نفسه أو الآخرين أثناء ممارسته لنشاطه العلمي أو المهني.
- الملاحظة المنظمة: تدخل في نطاق مشروع محدد المعالم، يحصر مجال الدراسة ، ويمكن أن تسمى بسيطة أو طبيعية ، إذا ركزت على مراقبة سلوك الفرد في حياته اليومية أي ملاحظته كما يحدث تلقائيا في ظروفه الطبيعية دون إخضاعه لضبط علمي صارم وبغير استخدام أدوات دقيقة للقياس . ففي علم النفس الارتقائي مثلا يقوم الباحث بملاحظة ألعاب الطفل في فترات مختلفة ليتبين ما يعتري هذه الألعاب من تغيرات . ويستعمل علم النفس الصناعي وكدا علم النفس الاجتماعي أساسا، هذا النوع من الملاحظة ، ملاحظة سلوك الزبناء . أو سلوك العمال تجاه الآلات... "
(تحليل العملية التعليمية ، محمد الدريج،
منشورات مجلة الدراسات النفسية والتربوية ، صفحة 86)
المصدر: صفحة الأستاذ الحسن اللحية
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

الملاحظة Reviewed by موقع الأستاذ on 5:35 م Rating: 5 الملاحظة  الحسن اللحية ملاحظة : observation  إحدى صور المعرفة التجريبية وهي مشاهدة يقظة لل...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.