أساتذة ثانوية وادي المخازن التأهيلية بالقصر الكبير يحتجون على تماطل النيابة - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الخميس، 3 ديسمبر، 2015

أساتذة ثانوية وادي المخازن التأهيلية بالقصر الكبير يحتجون على تماطل النيابة

أساتذة ثانوية وادي المخازن التأهيلية بالقصر الكبير يحتجون على تماطل النيابة
أساتذة ثانوية وادي المخازن التأهيلية بالقصر الكبير يحتجون على تماطل النيابة
نظم أساتذة ثانوية وادي المخازن للتعليم الأصيل بالقصر الكبير وقفة احتجاجية،مساء يوم الأربعاء 02/012/2015 م، من الساعة الرابعة مساء إلى الساعة الخامسة مساء، احتجاجا على ما تشهده المؤسسة التعليمية من خصاص مهول في الأطر الإدارية، مما ينعكس سلبا على العملية التعليمية التعليمية، خاصة وأن المؤسسة بها ما يقارب 1400 تلميذ.
وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية بعدما استنفدت الأطر التربوية بالمؤسسة كافة الوسائل لدفع النيابة إلى الاستجابة إلى مطالبها العادلة والقانونية في توفير حراس عامين للمؤسسة، خاصة أن هناك أطر تربوية داخل الإقليم يتم التستر عليها، ولا تقوم بأي عمل غير تقاضي الأجرة في نهاية الشهر.
هذا وقد عرفت الوقفة حضور أعضاء من الكتابة المحلية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم التي أعلنت دعمها ووقوفها إلى جانب هذه الأطر التربوية، خاصة في ظل وجود مكلف بالنيابة ينتهج سياسة الأذان الصماء ضد كل المطالب العادلة لهذه الثانوية العريقة التي لها تاريخ مشرف بالمدينة بل تعد من معالم المدينة، وكأنه يعاقب هذه الثانوية وينزل عقابه بها لأسباب يعلمها الجميع، خاصة إذا علمنا أن الأستاذ الذي ثم إعفاؤه من مهام الإدارة بثانوية وادي المخازن التأهيلية وإرجاعه إلى القسم لم يسند إليه أي قسم لحد الساعة بالثانوية المحمدية بل ثم الاحتفاظ به في الإدارة، مما يجعلنا نؤكد أن هناك نية مبيتة ضد هذه ثانوية وادي المخازن.
أساتذة ثانوية وادي المخازن التأهيلية بالقصر الكبير يحتجون على تماطل النيابة
أساتذة ثانوية وادي المخازن التأهيلية بالقصر الكبير يحتجون على تماطل النيابة
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

أساتذة ثانوية وادي المخازن التأهيلية بالقصر الكبير يحتجون على تماطل النيابة Reviewed by موقع الأستاذ on 3:03 م Rating: 5 أساتذة ثانوية وادي المخازن التأهيلية بالقصر الكبير يحتجون على تماطل النيابة نظم أساتذة ثانوية ...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.