إضراب وطني لضحايا النظامين الأساسيين 1985 و2003 يوم الإثنين 2 ماي 2016 ووقفة أمام وزارة التربية ومسيرة نحو البرلمان - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
السبت، 30 أبريل، 2016

إضراب وطني لضحايا النظامين الأساسيين 1985 و2003 يوم الإثنين 2 ماي 2016 ووقفة أمام وزارة التربية ومسيرة نحو البرلمان

إضراب وطني لضحايا النظامين الأساسيين 1985 و2003 يوم الإثنين 2 ماي 2016 ووقفة أمام وزارة التربية ومسيرة نحو البرلمان
ضحايا النظامين الأساسيين 1985 و2003
الرباط في 24 أبريل 2016
في غياب أي بلاغ حكومي رسمي، وأمام الأخبار والوعود الواهية، وبعد استشارتها مع الحظور أثناء المحطات النضالية ليوم 4 أبريل 2016، والاتفاق على محطة نضالية في نهاية الشهر، تعلن اللجنة الوطنية مايلي:
1. عدم اعتبار الأخبار المروجة حول تسوية الملف غير مسؤولة.
2. التشبث بالحل الشامل والمنصف لدوي الحقوق والمتقاعدين والمزاولين مع جبر الضرر.
3. مواجهة كل أشكال التفييء والاقصاء لتسوية الملف المطلبي ابتداء من 2012.
4. انخراط الجميع من أجل رفع عتبة الحضور في المحطات المقبلة.
5. تحكيم العقل والثبات على الموقف المشترك لمواصلة النضال الشريف.
6. تثمين عمل النقابات التعليمية والأساتذة المتدربين، والانخراط الطوعي في جميع نضالاتها.
7. الترحيب بموازاة وتضامن جمعيات وأمهات وآباء وأولياء التلاميذ.
8. المشاركة في مسيرات فاتح ماي لإبراز مطلبنا ومضلوميتنا كضحايا النظامين الأساسيين 1985 و2003.
لذا تعلن اللجنة الوطنية لضحايا النظامين الأساسيين 1985 و2003:
1) دعوة اللجان الاقليمية والجهوية لمباشرة التعبئة الفعلية بالمؤسسات التعليمية والإدارات لإنجاح المحطة المقبلة.
2) إضراب وطني يوم الإثنين 2 ماي 2016 مع وقفة واعتصام امام وزارة التربية الوطنية متبوعة بمسيرة إلى مقر البرلمان لمدة خمس ساعات ابتداء من 10 صباحا.
ضحايا النظامين الأساسيين 1985 و2003
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

إضراب وطني لضحايا النظامين الأساسيين 1985 و2003 يوم الإثنين 2 ماي 2016 ووقفة أمام وزارة التربية ومسيرة نحو البرلمان Reviewed by موقع الأستاذ on 11:02 م Rating: 5 إضراب وطني لضحايا النظامين الأساسيين 1985 و2003 يوم الإثنين 2 ماي 2016 ووقفة أمام وزارة التربية وم...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.