المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة ينظم ندوة حول "التربية الدينية:الواقع والرهان" يوم السبت 16 أبريل 2016 بقاعة الندوات بمجلس الجهة "سابقا" بمكناس - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الخميس، 14 أبريل، 2016

المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة ينظم ندوة حول "التربية الدينية:الواقع والرهان" يوم السبت 16 أبريل 2016 بقاعة الندوات بمجلس الجهة "سابقا" بمكناس

المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة ينظم ندوة حول "التربية الدينية:الواقع والرهان" يوم السبت 16 أبريل 2016 بقاعة الندوات بمجلس الجهة "سابقا" بمكناس 
المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة
تنخرط الندوة في النقاش الدائر بين الطبقة السياسية والتيارات الفكرية، خصوصاً حين يَتعلق الأمْرُ بمناهج وبرامج التربية الإسلامية؛ ذلك أن هناك من يُريد لهذا التغيير أن يَمتدَّ إلى حَذْفِ دروس تَتَضَمَّن أحكاماً تَستنِدُ لنصوص قطْعية الدّلالة والثُّبوت معاً؛ مثل: الإرث والجهاد، أو تلك المتعلقة بالحدود والقصاص، وغير ذلك؛ مِمَّا هو محذوف أصْلاً، وليس ثمة من يُطالب بإعادتها من كلا الطرفين، لأنها دروس، في نظرهم، تُغذي ثقافة العنف والكراهية والإرهاب، الذي تعيشه بعض البلدان العربية "الإسلامية"؛ بينما يَرى الطرف الآخر بأن هذه الدروس تَستنِد إلى نصوص قطعية الثبوت والدّلالة، ويَرفُضُ هذه المقترحات؛ لأنها تعارض الدين الإسلامي، والقيم الأصيلة للوطن، والهوية الوطنية.
في هذا السياق تأتي ندوة المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة "التربية الدينية:الواقع والرهان" لتقارب السؤال من وجهات نظر مختلفة، والايمان بضرورة اعتماد الحوار ومواصلة طرح الأسئلة الحقيقية لصوغ المقترح المنسجم مع ثوابت الوطن وهويته..
موعد الباحثين والمهتمين وعموم الناس مع هذه الندوة يوم السبت 16 أبريل 2016 ابتداء من الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال بقاعة الندوات بمجلس الجهة "سابقا" بمكناس.
المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة ينظم ندوة حول "التربية الدينية:الواقع والرهان" يوم السبت 16 أبريل 2016 بقاعة الندوات بمجلس الجهة "سابقا" بمكناس Reviewed by موقع الأستاذ on 2:48 م Rating: 5 المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة ينظم ندوة حول "التربية الدينية:الواقع والرهان" يوم ال...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.