الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي: تَدعو نساء ورجال التعليم بالتربية الوطنية والتعليم العالي إلى المشاركة الوحدوية في إحياء اليوم الأممي الأحد فاتح ماي 2016 مع الطبقة العاملة وعموم الكادحين - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الخميس، 28 أبريل، 2016

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي: تَدعو نساء ورجال التعليم بالتربية الوطنية والتعليم العالي إلى المشاركة الوحدوية في إحياء اليوم الأممي الأحد فاتح ماي 2016 مع الطبقة العاملة وعموم الكادحين


الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي
إن الجامعة الوطنية للتعليم، إذ تعبر عن اعتزازها بمناضلاتها ومناضليها وما حققوه من انجازات تنظيمية ونضالية ومساهمتها في إعادة الاعتبار للنضال النقابي الكفاحي الوحدوي، تحيي مع الشغيلة العيد الأممي يوم الأحد فاتح ماي 2016 في أجواء عامة موسومة بتنامي السخط والقلق لدى فئات واسعة من الشغيلة التعليمية بسبب تنصل الحكومة من التزاماتها خصوصا الدرجة الجديدة والتعويض عن العمل بالمناطق الصعبة والنائية منذ 2009 والتماطل في حل ملف ضحايا النظامين 1985 و2003 وملف المساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين والسلم 9 والمتصرفين والمديرين وأطر مسلك الإدارة التربوية والمكلفين في غير سلكهم، وملف العاملين/ات بالأحياء الجامعية وإدارات التعليم العالي.. والتراجع عن الحق في الترقية بالشهادات الجامعية: للأطر "المشتركة" والأساتذة حاملي دبلوم مهندس الدولة والماستر الجامعي والشهادات الجامعية 2016 وما تبقى من قبلها وملف الكفاءة التربوية وملفات التقاعد.. والتراجعات التي تشهدها الحريات الديمقراطية والنقابية من خلال تعنيف وترهيب الأساتذة المتدربين ومنعهم التعسفي حتى من حقهم الطبيعي في التنقل لتنفيذ "الإنزال بالرباط" ليوم 14 أبريل قبل فتح الحوار الماراطوني من 13 إلى 21 أبريل 2016 الذي أفضى إلى حل الأزمة جزئيا ومؤقتا ونطالب أن يُصبح كليا ونهائيا بتنفيذ ما تم الاتفاق حوله على الأقل، الاستمرار في ضرب الحق في الإضراب بالاقتطاع من أجور المضربين/ات وتحميل نساء ورجال التعليم مسؤولية فشل السياسات العمومية المتعاقبة في مجالات التربية والتعليم وفي معالجة الاختلالات المتفاقمة للنظام التعليمي، واعتماد الحوارات الحكومية العقيمة والمغشوشة والجوفاء وترديد لغة الإكراهات المالية وغيرها في مواجهة المطالب الملحة لعموم الموظفات والموظفين.
وإذ يسجل المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم ما آلت إليه منظومتنا التربوية فإنه:
1) يندد باستهتار المسؤولين بالالتزامات الحكومية وغياب مصداقية الحوار الاجتماعي حيث مرت 5 سنوات على توقيع اتفاقي 19 و26 أبريل 2011 ولم يتم لحد الآن تفعيل عدد من البنود.
2) يُجدد دعمه لجميع نضالات الفئات من ضحايا النظامين 1985 و2003 والمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين وحاملي الشهادات والمتصرفين والمديرين وأطر مسلك الإدارة التربوية والمكلفين في غير سلكهم.. وكذا نضالات عدد من فروع الجامعة الوطنية للتعليم.. ويُحمل المسؤولية الكاملة للوزارة جراء تسترها على الفساد وضرب الحريات النقابية؛
3) يُطالب الدولة لتحمل مسؤولياتها في حل أزمة الصندوق المغربي للتقاعد، بما لا يَضُرُّ بمصالح المنخرطين/ات، ويطالب بتوحيد أنظمة الحماية الاجتماعية؛
4) يُطالب بتطهير التعاضديات من الفساد والمفسدين وتحسين الخدمات الصحية، وإحداث تأمين عن حوادث الشغل في الإدارات وتعويض حقيقي عن البطالة والزيادة في التعويضات العائلية وتمكين الوالدين من التغطية الصحية؛
5) يُحيي الشغيلة التعليمية على صمودها ويعاهدها على استمرار الجامعة الوطنية للتعليم في النضال الوحدوي من أجل تعليم عمومي ديمقراطي جيد ومجاني للجميع والتصدي لكل المحاولات الرامية إلى تمرير القوانين التراجعية - قانون الإضراب - وضرب "مجانية" التعليم العمومي وحل أزمة صندوق التقاعد على حساب المأجورين وتأكيد دعمه لكل الفئات المتضررة ودعوته الجميع إلى التفاني في العمل الجاد خدمة للتعليم العمومي ولأبناء الجماهير الشعبية، إلى جانب الاستماتة في الدفاع عن المطالب المشروعة والحفاظ على الكرامة وتلبية الملف المطلبي العام وملفات كل الفئات التعليمية المتضررة؛
6) يُحذر من مغبة تحميل نساء ورجال التعليم تبعات الأزمات التي تعرفها بلادنا ويُجدد المُطالبة باستجابة الدولة لإصلاح حقيقي لمنظومة التربية والتعليم ولمختلف المطالب العالقة العامة والمشتركة كالتسريع بالتعويض عن العمل بالمناطق الصعبة والنائية (منذ 2009)، والتسريع بأجرأة اتفاقي 19 و26 أبريل 2011 وعلى رأسها الدرجة الجديدة، وضحايا 1985 و2003، والمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين، والتسريع بإقرار نظام أساسي ونظام تعويضات منصف ومحفِّز لسائر موظفي التربية الوطنية، والتسريع بالتعويض عن التكوين (بالتربية الوطنية وإدارات التعليم العالي: منذ عقود)، ومراجعة ثغرات النظام الأساسي الخاص بالمكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية Onousc وكذلك مشروع القانون الأساسي الخاص بالمركز الوطني للبحث العلمي والتقني Cnrst والمشروع التعديلي لقانون 01.00، ومختلف المطالب الفئوية: هيئة التدريس بمختلف فئاتها، الدكاترة، حاملو الماستر، المجازون بكل فئاتهم، ضحايا الزنزانة 9، العرضيون المدمجون (2001-2002-2005-2007) أساتذة 3 غشت و1 مارس، الإدارة التربوية (مسلك الإدارة، مديرون ونظار ورؤساء الأشغال وحراس عامين..)، أطر المصالح المادية والمالية ممونون وملحقو الاقتصاد والإدارة والملحقون التربويون، أطر التوجيه والتخطيط، المفتشون، منشطو التربية ومكونو محو الأمية والمتطوعون (2007-2008-2011)، المحررون، التقنيون، المهندسون، المتصرفون، أساتذة تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية ELCO، أساتذة مدرسة.كم، خريجي المدارس العليا، متفقدو التعليم الأولي، العاملون بالتعليم الغير المدمجون: (أساتذة سد الخصاص ومنشطو التربية غير النظامية ومكونو محو الأمية وأساتذة التعليم الأولي وأساتذة التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة)، والعاملون/ات بالحراسة والمناولة وبالمؤسسات التعليمية الخصوصية..
7) يُهيب بكل العاملات والعاملين/ات المشاركة في فعاليات الأحد فاتح ماي 2016 بشكل وحدوي مع الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي.
عن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم
الكاتب العام الوطني: عبد الرزاق الإدريسي
الرباط، 27 أبريل 2016
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي: تَدعو نساء ورجال التعليم بالتربية الوطنية والتعليم العالي إلى المشاركة الوحدوية في إحياء اليوم الأممي الأحد فاتح ماي 2016 مع الطبقة العاملة وعموم الكادحين Reviewed by موقع الأستاذ on 2:30 م Rating: 5 إن الجامعة الوطنية للتعليم، إذ تعبر عن اعتزازها بمناضلاتها ومناضليها وما حققوه من انجازات تنظي...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.