انسحاب جماعي من الجامعة الوطنية للتعليم بتاونات - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الاثنين، 2 مايو، 2016

انسحاب جماعي من الجامعة الوطنية للتعليم بتاونات

انسحاب جماعي من الجامعة الوطنية للتعليم بتاونات
بيان
دفاعا عن ديمقراطية واستقلالية العمل النقابي الجاد والمسؤول
في ظل مسلسل الإجهاز على الديمقراطية الداخلية للجامعة الوطنية للتعليم واغتيال استقلاليتها التي جعلتها تحظى بثقة الشغيلة التعليمية حيث اعتبرت إبان فترة ما قبل الحصول على صفة التمثيلية نموذجا للإطارات النقابية الديمقراطية المستقلة، وفي ظل استمرار الوقائع والأحداث التي تكرس واقع الهجوم على الزخم والتراكم النضالي الذي حققته الجامعة باعتبارها أحيت الأمل لدى الشغيلة التعليمية في إمكانية الانعتاق من الاصطفاف والتخندق السياسي والبيروقراطيات النقابية المتعفنة، وفي ظل التعاطي السلبي للمكتب الوطني مع طعونات المكاتب المحلية لفروع الجامعة الوطنية للتعليم بتاونات المطالبة بتصحيح خرق القانون الأساسي في مهزلة المجلس الجهوي لجهة فاس مكناس. عقد المناضلون المستقلون أعضاء المكتب الاقليمي وأعضاء المكاتب المحلية لفروع الجامعة الوطنية للتعليم بتاونات وطهر السوق وغفساي وتيسة والقرية والمكانسة وتبودة تافرانت يوم الأحد فاتح ماي بمقر النقابة بتاونات مجلسا إقليميا تميز بالحضور اللافت والمكثف للمناضلين أعضاء كل المكاتب المحلية التابعة للجامعة الوطنية للتعليم بتاونات.
وبعد نقاش مستفيض والوقوف على مظاهر البيروقراطية التي تجتاح جسم الجامعة الوطنية للتعليم مباشرة بعد حصولها على صفة التمثيلية في قطاع التعليم من قبيل تنزيل القرارات الفوقية وفرض الوصاية المتمثلة في الإقدام على إلغاء الوقفة الجهوية التي قررتها اللجنة الجهوية للجامعة الوطنية للتعليم بجهة فاس مكناس منتصف شهر يونيو 2015 أمام مقر الأكاديمية الجهوية لفاس مكناس على خلفية الانتخابات المهنية عبر إصدار بلاغ فوقي بيروقراطي مجهول المصدر يعلن إلغاء الوقفة في قفز صارخ عن اللجنة الجهوية صاحبة القرار باعتبارها الجهة الوحيدة التي لها صلاحية اتخاذ هذا القرار والبث في إلغاء الوقفة.
أضف الى ذلك مهزلة ما سمي ضدا على القانون الاساسي للجامعة مجلسا جهويا لجهة فاس مكناس شهر نونبر 2015 حيث تعرض القانون الأساسي لخرق سافر وفاضح تمثل في إقصاء ممثلي المكاتب المحلية لفروع الجهة كما ينص على ذلك البند 100 من القانون. مما ترتب عنه اقصاء كل فروع تاونات وحرمانها من حضور منتدبيها ل (المجلس الجهوي) من أجل تقزيم وتحجيم تمثيلية الفروع المحلية بتاونات (والتي حصلت على 700 صوت في انتخابات اللجن الثنائية) وتمخض عن ذلك تشكيل ( مكتب جهوي) على قياس ومواصفات المسؤولين عن هذا الخرق السافر. حيث سارعت فروع تاونات المقصية الى الطعن في هذا العبث التنظيمي والجهاز غير الشرعي المنبثق عنه وتقديم طعوناتها الى المكتب الوطني الذي خانته الجرأة والشجاعة الأدبية في حماية القانون والعمل على ضمان احترام تطبيقه بل افتقد الحيادية والموضوعية المفروض التحلي بهما في مثل هذه الوضعيات، وتعامل بمنطق اللامبالاة مع طعونات فروع تاونات وتكريس خرق القانون الأساسي وفرض الأمر الواقع عبر إضفاء الشرعية والتعامل مع جهاز لاشرعي ومطعون فيه من طرف المكاتب المحلية لتاونات وبعض فروع الجهة. وفي خطوة غريبة وخطيرة تم إقحام هذا الجهاز غير الشرعي موضوع الطعونات والنزاع في الإشراف على عملية انتداب المؤتمرين بفرع تابع للجامعة الوطنية للتعليم بتاونات ضدا على كل ما سبق.
وأمام سياسة التماطل التي تعامل بها المكتب الوطني وعدم تحمل مسؤوليته في السهر على احترام تطبيق القانون الاساسي، وتعامله بمنطق فرض الامر الواقع على فروع تاونات الطاعنة وعدم تدخله في الوقت المناسب مباشرة بعد اندلاع الأزمة الناتجة عن خرق القانون الأساسي من أجل وضع حد لهذا التسيب التنظيمي والاختلال القانوني وضرب استقلالية الجامعة وتكريس مظاهر البيروقراطية وعدم التحلي بالحياد والموضوعية. فإن المجلس الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بتاونات يقرر مايلي:
احتجاجا على ضرب استقلالية الجامعة الوطنية للتعليم والإجهاز على الديمقراطية الداخلية للإطار النقابي يعلن قراره بالانسحاب الجماعي من نقابة الجامعة الوطنية للتعليم.
رشيد لبوكوري الكاتب الاقليمي
يوسف طوال الكاتب المحلي لفرع تاونات
عادل الذهبي الكاتب المحلي لفرع القرية
حميد سرحان الكاتب المحلي لفرع المكانسة
محمد رفيق الحوارث الكاتب المحلي لفرع تبودة تافرانت

تاونات عن المجلس الاقليمي المنعقد يوم الاحد فاتح ماي 2016
انسحاب جماعي من الجامعة الوطنية للتعليم بتاونات
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

انسحاب جماعي من الجامعة الوطنية للتعليم بتاونات Reviewed by موقع الأستاذ on 11:20 م Rating: 5 انسحاب جماعي من الجامعة الوطنية للتعليم بتاونات بيان دفاعا عن ديمقراطية واستقلالية العمل الن...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.