المنتدى الإقليمي الخامس للبيئة بتازة ، يتحدى الإقليمية بنجاح ، ويعلن النسخة السادسة جهوية - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الاثنين، 9 مايو، 2016

المنتدى الإقليمي الخامس للبيئة بتازة ، يتحدى الإقليمية بنجاح ، ويعلن النسخة السادسة جهوية

المنتدى الإقليمي الخامس للبيئة بتازة ، يتحدى الإقليمية بنجاح ، ويعلن النسخة السادسة جهوية 
المنتدى الإقليمي الخامس للبيئة بتازة ، يتحدى الإقليمية بنجاح ، ويعلن النسخة السادسة جهوية
اختتمت مساء أمس الخميس 5 ماي 2016 بقاعة المسرح البلدي بتازة العليا، فعاليات المنتدى الإقليمي الخامس للأندية البيئية الذي نظمته المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتازة أيام 1-2-3-4-5 ماي 2016 تحت شعار ” الطاقة المتجددة مستقبل بيئتنا" بتكريم مستحق للأستاذ أحمد لمريني مؤسس المنتدى النائب السابق للوزارة بتازة ،والحالي للمديرية الإقليمية بإفران ، وإعلان النسخة المقبلة جهوية ، وذلك بحضور عامل الإقليم والأستاذ محمد دالي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين فاس مكناس والسيدتين والسادة المديرون الإقليميون بالجهة ، وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية ، والسلطات والمنتخبون فضلا عن رؤساء الأقسام والمصالح والأطر الإدارية والتربوية ..وجمهور عاشق للمسرح والفن 
وخلال هذه الأمسية الفنية التي حظي فيها مدير الأكاديمية والسيدتين والسادة المديرون الإقليميون بتكريم خاص من قبل عامل الإقليم ، قال الأستاذ جمال مزيان المدير الإقليمي للوزارة بتازة في كلمة له بالمناسبة أن برنامج المنتدى الخامس للأندية البيئية يأتي دعما من المديرية والأكاديمية للقمة العالمية للتغيرات المناخية المزمع انعقاده بمراكش cop22 ، مؤكدا في ذات السياق انخراط المنتدى بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتازة بفعالية من خلال تسطير برنامج حافل أيام 1و2-3-4و5 ماي الجاري، تضمن أبوابا مفتوحة، ندوات علمية مزارات وأروقة بيئية وكرنفال شعبي وسهرة مسرحية تحت شعار” الطاقة المتجددة مستقبل بيئتنا " معتبرا الإقبال الكثيف على محطات المنتدى البيئي الإقليمي الخامس سيما الكرنفال من قبل المؤسسات والمجتمع المدني دعما قويا للمنتدى ، وحافزا على الارتقاء به إلى المستوى الوطني في أفق سنة 2020 . مؤكدا أن المديرية والإقليم يتوفران على المقومات التدبيرية والفنية اللازمة لتحقيق ذلك. وثمن دعم السلطات والمنتخبين وكافة شركاء المدرسة المغربية في إنجاح الملتقى. 
وحسب المدير الإقليمي الذي واكب التظاهرة منذ انطلاقتها إلى منصة الختام ، فإن هذا الحدث البيئي الكبير يأتي بهدف إسعاد الطفولة من جهة ، كما يسعى إلى بعث رسائل واضحة إلى شركاء المدرسة المغربية بخصوص التحديات المطروحة من أجل حماية البيئة وضمان سلامتها من جهة أخرى . المسؤول الأول عن الشأن التربوي بإقليم تازة أكد أن هذه المبادرة فضلا عن كونها تحسيسية وتدق ناقوس الحذر ، فهي تسعى إلى تجاوز الطفل كمخاطب رئيسي في الحفاظ على البيئة في أفق الانفتاح على المواطن الأسرة والمجتمع مضيفا أن مشاركة 39 مؤسسة تعليمية من مختلف الأسلاك من التعليم العمومي والخصوصي فضلا عن مجموعات وفرق فلكلورية،ودعم السلطات اللامحدود يؤكد بالملموس أهمية البيئة في المنظومة المجتمعية بالإقليم باعتبارها شأنا مجتمعيا ، كما يبرز حرص السلطات الوصية والمنتخبين على المجال البيئي وعلى ترسيخ الثقافة البيئية كاعتقاد وممارسة، لأن سوء و عدم قدرة الإنسان على استخدام الموارد بالشكل الصحيح، يؤدي حتما إلى حدوث خلل في التوازن البيئي، هذه هي رسالتنا . 
وشارك 39 ناديا تربويا تابعا للمؤسسات التعليمية عمومية وخصوصية بالإقليم في كرنفال شعبي شكلت مدرسة السوق الابتدائية بالمدينة الجديدة محطة انطلاقه ، و رددت الفئات المشاركة شعارات مدعومة بلوحات تعبيرية ورسوم ومجسمات ، تمتح من عالم البيئة، داعية إلى الحرص في التعاطي مع الموارد البيئية بكل اللغات والتوصيفات و جاب الكرنفال في عرش شعبي وفي أعلى مستويات التنظيم والانضباط شوارع حاضرة عبد المومن بعد زوال اليوم الأربعاء 4 ماي 2016 في أقوى كرنفال بيئي تشهده أكاديمية جهة فاس مكناس على الإطلاق . 
وبقدر كبير من الاحترافية أسهم النقل المباشر لوقائع الكرنفال من خلال تنشيط ثنائي مبدع وخلاق ، لكل من سعيد بن عثمان وعبد الحق القاسمي في استقطاب جمهور كثيف غصت به الجنبات ، مما جعل المنتدى الإقليمي الخامس للأندية البيئية بالمديرية الإقليمية لتازة يحقق أهدافه المرسومة ونجاحه المطلوب ، وترددت على مسامع الجماهير التي أثثت مسار الكرنفال شعارات وحكم ومجسمات تدعو في مجملها إلى الالتزام والمحافظة على البيئة سواء عبر إلقاء القمامة في المكان المخصص لها، كان ذلك في الشارع أو البيت أو العمل أو أي مكان يتواجد فيه الإنسان من أجل بيئة نظيفة خالية من الأضرار . وشجعت الشعارات المرفوعة والتي تم ترديدها حماس المواطنين ، وعملت على توعيتهم من أجل الحصول على بيئة جميلة وخالية من التلوث والابتعاد عن العادات السيئة في طريقة استخدام المياه. نشر التوعية والإرشاد بين جميع الناس. داعية إلى محافظة على البيئة وتجنب تلوثها بأي طريقة كانت، معتبرة أن التوعية يجب أن يقوم بها الجميع على حد سواء، وتبدأ من داخل المنزل نفسه، فكل شخص مسؤول عن البيئة ونظافتها ، كما قدمت العروض واللوحات تجربة المجتمع المدني في المحافظة على البيئة ، كما رصدت مختلف الزوايا والرؤى لصيانته مبرزة الجوانب المشرقة لتدبير البيئة ، وأثرها الإيجابي على الصحة النفسية وعلى الاقتصاد الوطني. 
وشاركت الأندية البيئية المدرسية بكثير من الحماس في كرنفال البيئة بشعارات ذكية وواعية ، تضمنت أهدافاً ببعدين اجتماعي واقتصادي، و بخلفية تربوية تدعو كلها إلى محاربة العبث ، وتعديل أنماط السلوك والاستهلاك في مجال البيئة، ودعت إلى إدارة جديدة للموارد كالماء والهواء والغابة .. من أجل التنمية الحقيقية والمستدامة ، الى جانب الحد من التلوث والهدر. كما أعطت دوراً رئيسياً للمجتمع المدني في العمل الانمائي على المستويين المحلي الإقليمي والجهوي، كرنفال تازة يؤكد الترابط بين البيئة والتنمية، ليظل منتهى طموح شركاء المدرسة المغربية أن يُعزز المنتدى الإقليمي الخامس للبيئة الأمل وطنيا ودوليا ، ويؤكد على ضرورة حصول تقدم كبير في اعتماد سياسات وممارسات صديقة للبيئة، وبأن الوظائف الخضراء مثل تدوير النفايات ، وإنتاج الطاقة البديلة من الشمس والرياح. طموح جدي وملهم من أجل تنمية حقيقية ومستدامة 
الكرنفال البيئي الذي يندرج في إطار فعاليات النسخة الخامسة للمنتدى الإقليمي للأندية البيئية حضره إلى جانب المدير الإقليمي للوزارة كل من رئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس البلدي وباشا المدينة و ممثل المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر والمنسقة الجهوية للبيئة والتنمية المستدامة و رؤساء المصالح والمكاتب بالمديرية وشخصيات مدنية وعسكرية وعدد من فعاليات النسيج المدني وتمثيليات نقابية وجمهور غفير من عشاق البيئة ، كما حظي الكرنفال بتغطية ومواكبة إعلامية من مختلف وسائل الإعلام الورقية والإلكترونية والسمعية البصرية تليق بمكانته بحجمه 
وقد تميزت السهرة الفنية بالمسرح البلدي بتازة العليا بأداء الطاقة الواعدة حسام شرايطي أغنية السلام الفائزة بالجائزة الأولى للمهرجان الدولي لأغنية الطفل التربوية ، وتوزيع تذكارات المنتدى الإقليمي الخامس للأندية البيئية. 
كما شكلت الأيام البيئية بأغانيها ولوحاتها العروض واللوحات والشعارات والمزارات البيئية والكرنفال فضاء حقيقا للتفاعل الإيجابي مع أهم الإشكالات والتحديات البيئية المطروحة خاصة من جانب الطلبة والتلاميذ ، لتظل تازة المحطة التربوية المشرقة والهامة في مسار المنتدى الإقليمي للأندية البيئية بتازة في نسخته الخامسة تأسيسا واستمرارا ، كما ثمن كل من المدير الإقليمي ورئيس المجلس البلدي لتازة فعاليات الملتقى مشيدان بجهود كافة الأندية البيئية بمختلف المؤسسات التعليمية والمشاركين والمتدخلين والمنظمين . كما اختتم الكرنفال بلوحة استعراضية غنائية شارك فيها أكثر من 100 شاب وشابة ، على إيقاع مختلف المجموعات الغنائية الشعبية المشاركة . 
تجدر الإشارة إلى أن النسخة الأولى من المنتدى الإقليمي للأندية البيئية تم إطلاقها يوم الأحد 27 ماي 2012 بمنطقة باب بودير السياحية بتازة من طرف النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتازة آنذاك الأستاذ أحمد امريني تحت شعار: “التلميذ(ة) صديق(ة) البيئة“ 
عزيز باكوش 
مكلف بالتغطية الصحفية للأنشطة الخاصة بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس مكناس
المنتدى الإقليمي الخامس للبيئة بتازة ، يتحدى الإقليمية بنجاح ، ويعلن النسخة السادسة جهوية

المنتدى الإقليمي الخامس للبيئة بتازة ، يتحدى الإقليمية بنجاح ، ويعلن النسخة السادسة جهوية

المنتدى الإقليمي الخامس للبيئة بتازة ، يتحدى الإقليمية بنجاح ، ويعلن النسخة السادسة جهوية

المنتدى الإقليمي الخامس للبيئة بتازة ، يتحدى الإقليمية بنجاح ، ويعلن النسخة السادسة جهوية

المنتدى الإقليمي الخامس للبيئة بتازة ، يتحدى الإقليمية بنجاح ، ويعلن النسخة السادسة جهوية

موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

المنتدى الإقليمي الخامس للبيئة بتازة ، يتحدى الإقليمية بنجاح ، ويعلن النسخة السادسة جهوية Reviewed by موقع الأستاذ on 3:55 م Rating: 5 المنتدى الإقليمي الخامس للبيئة بتازة ، يتحدى الإقليمية بنجاح ، ويعلن النسخة السادسة جهوية  اخ...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.