تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الاثنين، 13 يونيو، 2016

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
اختيار لافت ذلك الذي قامت بها إعدادية حمزة بن عبد المطلب، حين ارتأت أن يناقش تلامذتها احتفاءا بالشهر الفضيل وبنهاية سنتهم الدراسية، تأكيدا لقيمة العلم في الإسلام ، الإعجاز العلمي في القرآن والسنة .
بل وكانت الفكرة مميزة بتميز المبادرة ، حيث اختار نادي " نوابغ حمزة بن عبد المطلب ، للفكر والثقافة والتنشيط التربوي " بالمؤسسة ومؤطره، أن يكون التناول لهذا الموضوع العلمي والشرعي الهام بطريقة مخالفة للعرض والإملاء، وإنما بطريقة التنافس والمسابقة ، والإقناع والحجة ، والفوز والخسارة ، دون إغفال للفائدة العلمية والتنشيط الفني التربوي .
وهكذا نظم النادي بالمناسبة، مسابقة علمية في موضوع " الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة "، يوم الأربعاء 11 شعبان 1437 ھ / 18 ماي 2016 م بقاعة العروض بالمؤسسة. هذه المسابقة التي تضمنت إلى جانب المنافسة، جانب الفائدة العلمية والإبداع الفني، كما يلي :
- فمن جانب المنافسة العلمية :
كانت المنافسة بين أقسام مستوى السنة الثانية إعدادي بالمؤسسة ، لقربهم من موضوعها . وتركز قوامها على تقديم آيات وأحاديث تتضمن إعجازا علميا أمام لجنة علمية من أساتذة المؤسسة المتخصصين في محاور المسابقة ، التي قامت على :
- جودة الإقناع بالدليل العلمي والحجة الشرعية على تضمن الآية أو الحديث للإعجاز العلمي 
- جودة استعمال الأساليب التقنية ( المعلوماتية ) في العرض والإقناع 
- جودة التواصل ، من حيث اللغة ( العربية ) وأساليبها 
- صحة المعلومات الشرعية الموظفة في ذلك 
وتم التنقيط حسب مدى احترام المحاور السابقة ، وجودة التقديم لعرض كل فريق وفقها .
وعرفت المسابقة في هذا الجانب منافسة علمية قوية وتباري شرس بين الفرق المتبارية ، زكت التداريب الشاقة التي خاضتها ، والاستعداد الطويل الذي قامت به لهذا اليوم . فقدمت عروضا علمية شيقة ، بأساليب تقنية رائعة ، ولغة سلسة خلابة ، لكن قوية ومقنعة . 
تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
- من جانب الفائدة العلمية :
ففضلا عما قدمته الفرق المشاركة في المسابقة من آيات قرآنية وأحاديث نبوية ، وبيان ما فيها من أوجه الإعجاز العلمي ، مع ما تطلبه ذلك من الوقوف على حقائق الشرع ، من خلال علوم شتى كالتفسير واللغة والتاريخ وغيره . وما تطلبه كذلك من بيان لأدلة العلم المادي بمختلف تخصصاته من طب وفضاء وغيره ، واكتشافاته في موضوعه .
فبالإضافة إلى كل ذلك ، عرف النشاط الثقافي مداخلات علمية جادة في موضوع المسابقة ، تمت برمجتها بين عروض الفرق المتنافسة كما يلي :
- عرض " الإعجاز العلمي ، الدلالة والأبعاد " للتلميذة آية جوحة
- عرض " الإعجاز البياني في القرآن الكريم ، روعة أسلوب وإعجاز لغة " للتلميذة سلمى الطالبي
- عرض " البلاغة النبوية : إعجاز المعاني وجمال المباني في لغة الحبيب عليه السلام " للتلميذة خلود الفيلاحي
- عرض " الإعجاز الغيبي في القرآن والسنة : الدليل الزماني على صدق الخبر الرباني " للتلميذة جيهان العطار 
- عرض " الإعجاز العددي في القرآن الكريم " للتلميذ أيوب أيت الطالب 
تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
- من جانب التنشيط التربوي الفني :
فقد عرف النشاط التربوي العلمي حضور الفن المسرحي ، من خلال مسرحية " البخيل " التي استمتع بها جمهور الحاضرين، وكشفت عن طاقات ومواهب فنية كبيرة لدى أبنائنا التلاميذ، فضلا عن الكفاءات العلمية التي يتمتعون بها. مواهب لا تحتاج إلا التوجيه الصحيح والسليم لتبدع وتتألق .
تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
ومع نهاية النشاط الثقافي ، تم توزيع الشواهد والجوائز على الفائزين في مختلف المسابقات ، كمسابقة التلخيص الشهرية التي ينظمها نادي الكتاب والقراءة بالمؤسسة .
وخاصة الإعلان عن نتائج المسابقة موضوع النشاط الثقافي " مسابقة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة "، وتتويج الفائزين . 
تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

وفي الأخير ، تمت تهنئة منظمي النشاط وتكريمهم من تلاميذ النادي الذين بذلوا الكثير من الجهد والوقت للإعداد له وإنجاحه . كما تمت الإشادة بالحضور الكبير الذي غصت به قاعة العرض بالمؤسسة من آباء وأولياء التلاميذ ، فضلا عن أطر المؤسسة وأساتذتها . 
ليخلص النشاط الثقافي إلى أن فعالياته زكت مكانة العلم في الإسلام ، وأظهرت بالملموس عنايته بأهله ودعوته إليه في أهم مصدريه " الكتاب والسنة " .
وأن الشباب المسلم ، وخاصة تلاميذه ، على استعداد لحمل المشعل مرة أخرى ليستعيد المسلمون هيبتهم العلمية وتفوقهم الفكري الذي كان لأجدادهم مفخرة بين الأمم . فما على المسئولين والمربين والآباء كل من جهته ، إلا توجيه هذه الصحوة والطاقة التلاميذية التوجيه الصحيح السليم لتثمر المأمول من التفوق الدراسي ، والعطاء العلمي ، والإبداع الفكري .
تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة


ذ . جمال الرحوم
المنسق والمؤطر العام للنشاط
مؤطر نادي " نوابغ حمزة للفكر والتنشيط والإعلام التربوي " 
إعدادية حمزة بن عبد المطلب- سلا
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة Reviewed by موقع الأستاذ on 5:28 م Rating: 5 تلاميذ إعدادية حمزة بن عبد المطلب بسلا يناقـشون الإعجاز العلمي في القرآن والسنة اختيار لافت ذل...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.