أي برامج دراسية للأقسام المشتركة؟ - موقع الأستاذ

728x90 AdSpace

آخر المستجدات
الجمعة، 24 يونيو، 2016

أي برامج دراسية للأقسام المشتركة؟

أي برامج دراسية
للأقسام المشتركة؟
أي برامج دراسية للأقسام المشتركة؟
يُنظر للأقسام المشتركة على أنها اختيار بيداغوجي تندمج فيه الرغبة في نشر\تعميم التعليم من جهة و الخصائص الديمغرافية من جهة أخرى،فهذا النموذج من المدارس المنتشر في ربوع البلاد له وجود كذلك في بعض الدول المتقدمة،لكن محليا هناك تطابق بين البرامج الدراسية المعتمدة في المجال الحضري حيث الأقسام منفصلة و نظيراتها في العالم القروي حيث الأقسام مشتركة،بالرغم من العلاقات التفاعلية الايجابية و القيم التي ترسخها،فهل من الممكن إعداد برامج دراسية خاصة بالأقسام المشتركة تحترم مقتضيات المنهاج الوطني ؟ بالارتكاز على المعطيات الجغرافية و العرقية و...إضافة إلى نقص كبير في التعليم الأولي و عدم انتشاره بشكل كاف،تبقى مسألة تعميم نفس البرنامج الدراسي و إن اختلفت المراجع على عموم البلاد نوعا من القسر و الجبر غير المقبول،بدليل أن المتعلم يميل و يتفاعل بشدة مع تعلمات منبثقة من محيطه المعاش و خصوصا في سنوات تعلمه الأولى،فكيف إذن ننتظر مخاض الجودة في غياب رحم يتضمن أبسط الشروط المواتية لهكذا عملية ؟ لذا فإعداد برامج دراسية خاصة بالأقسام المشتركة هو تحقيق لمبادئ تكافؤ الفرص بين كل المتعلمين،حيث خلالها يؤخذ بعين الاعتبار عدم مرور المتعلمين بتجربة الحضانة و التعلمات البسيطة وغيرها،كذلك تقتصر سنتاهم الأوليتان على تثبيت الكفايات الأساسية من قراءة و كتابة وحساب إضافة لبعض أنشطة التفتح،ثم يكتسبون تلقائيا باقي الكفايات في السنوات التالية من التعلم،ربما يبدو هذا الطرح جديدا،لكنه مفيد أكثر للمدرس،فعمله هنا سيكون مبسطا و جد مضبوط،ولا ضغوط عليه من باقي المكونات،فإذا ما تحققت الكفايات الأساس و تأكد ذلك عبر تقويمات ديمقراطية،نكون هنا قد وضعنا خاتمة لسلسة التعثرات التي تقصي العديد من متعلمي العالم القروي من حقهم في مواصلة التعلم و منافسة نظرائهم في العالم الحضري،السؤال هنا،ما هي المعالم الكبرى لهذه البرامج الدراسية و كيف سيتم استثمارها ؟ يجب أولا تخصيص السنة الأولى من التعليم الابتدائي للأنشطة اليدوية التي تقوي المهارات الحسحركية، حتى يصير المتعلم قادرا على الكتابة{خط،نقل،إملاء} بشكل واضح و أنيق،تحترم فيه الأبعاد الخاصة بالحروف و الأعداد في كراسات جذابة و محفزة على الاشتغال،عندئذ لن يُجبر المتعلم على التعامل مباشرة مع الكتاب المدرسي،بعدها تنتقل العمليات إلى الدفتر المدرسي الذي يمثل الحامل الواقعي للانجاز،الذي سيكون لاحقا المقياس الحقيقي لمدى تمكن المتعلم من تنزيل ملائم لنشاطاته الذهنية وفق معاييرها الاصطلاحية،أما السنة الثانية فهي سنة الاحتكاك المباشر مع الكتب،فبعد اكتساب الحروف و التمييز بينها يصير المتعلم قادرا على قراءة نصوص من عدة أسطر،كذلك تحديد مدى ارتباط مضمون الصورة و قيمتها الدلالية بما يقدمه النص،نتحدث هنا عن استيعاب و فهم دقيق لمحتويات القراءة،وفي الآن نفسه،يتزود بالمعجم الذي سيقوي قدراته التواصلية،قدراته على التعبير عم يحس و عم يرى وعم كان يتوقع...،وفي نهاية سنته الثانية يكون المتعلم قد استطاع الدمج بين القراءة و الكتابة و التعبير،و أما محتويات باقي السنوات الابتدائية فهي تقوية لتلك الكفايات و ضمان استمرارها،ثم العمل على ترسيخ القيم الأخلاقية و الوطنية و الدينية،حتى يصير هنالك توازن في شخصيته،مما يؤهله للاندماج بسلاسة في مجتمعه؛كما لا يخفى علينا مدى أهمية اعتماد مجزوءات تربوية\منهجية خاصة بالأقسام المشتركة ضمن التكوين الأساس للأساتذة الجدد ثم استكمالها بتطبيقات ميدانية،فمعظمهم يلتحق بالعالم القروي حيث تندر الأقسام المنفصلة،فكيف لنا أن نتخيل متخرجا جديدا يلج قسما متعدد المستويات و ليست له أدنى خبرة مع مستوى واحد...
بقلم عمر صديق.
موقع الأستاذ

موقع تربوي مستقل يهتم بجديد التربية والتعليم بالمغرب

للتواصل معنا يرجي زيارة صفحة تواصل معنا: موقع الأستاذ

أي برامج دراسية للأقسام المشتركة؟ Reviewed by موقع الأستاذ on 9:03 م Rating: 5 أي برامج دراسية للأقسام المشتركة؟ يُنظر للأقسام المشتركة على أنها اختيار بيداغوجي تندمج فيه ...

ليست هناك تعليقات:

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.